Search

المشاركون باللقاء الجهوي لرابطة التعليم الخاص يرسمون خريطة دور المؤسسات التربوية في تعزيز الجهوية المتقدمة.

وليد أفرياض/مشاهد بريس

شدد رئيس رابطة التعليم الخاص بأكادير،الحاج محمد بيرواين ، على ضرورة انخراط القطاع في التنمية الشاملة التي تعرفها جهة سوس ماسة، من خلال التعاون والتنسيق مع جميع الفاعلين والمسؤولين والمنتخبين الذين يدبرون الشؤون التربوية والاقتصادية والاجتماعية بالجهة.

جاء ذلك في افتتاح الملتقى الجهوي الثالث الذي نظمته رابطة التعليم الخاص بجهة سوس ماسة يوم السبت 12 مايو الجاري، بقاعة الحفلات الهدى ، تحت شعار “الرؤية الإستراتيجية 2030_2015 المدخل الأساس لكسب رهان الجودة”.

وأوضح بيرواين أن هذا الملتقى الجهوي جاء لتوجيه رسائل للمؤسسات الخصوصية التي تنضوي تحت الرابطة الى ضرورة الانخراط في الرفع وتجويد العملية التربوية التعليمية داخل الجهة، وضرورة الانفتاح على المؤسسات العمومية والخصوصية ككل، كي يتسنى لها تقديم نموذج المدرسة المغربية الرائدة والناجحة، بحيث الرابطة تنادي دائما بضرورة وحدة المدرسة المغربية، وألا يبقى هناك تصنيف ؛ هذه عمومية وهذه خصوصية. وأضاف نحن معنيون بتأهيل و تكوين الطفل المغربي.

وفي السياق ذاته اعتبر رئيس الرابطة ، أنه لا بد من مراعاة الجهوية وخصوصية الجهة من اجل النهوض بهذا القطاع، والرفع من عدد المؤسسات ونسبة المشاركة في تربية وتعليم أبنائنا، لاننا ” على المستوى الوطني، وصلنا الى 15 في المائة، نحن مطالبين للوصول الى 20 في المائة وتجاوزها، لما لا؟”، وبخصوص أهمية هذا اللقاء الجهوي يأتي لتلاقح الافكار بين الأطر التربوية بالمؤسسات، لأن كل مؤسسة تتميز بخصوصية معينة في البحث عن الجودة و الايجابية والفعالية للرقي بالمنظومة التعليمية .

ويمثل التعليم الخصوصي بجهة سوس ماسة، حوالي %65 بالسلك الإبتدائي مقابل %35 للتعليم الأولي و سلكي التعليم الثانوي و الإعدادي و التأهيلي، حيث بلغ عدد موسسات التعليم الخصوصي بجهة سوس ماسة خوالي 217 مؤسسة خصوصية بمعدل 3645 حجرة دراسية و 5557 أستاذ و 527 إداريا .

وبالنسبة عمل المؤسسات، فيوضح أن هناك مؤسسات مصنفة تتوفر على ظروف تكوين وتعليم جيدة، وطاقم تربوي وموارد بشرية قارة ومؤهلة، وهناك من تنقصها بعض الشروط، كما هو موجود في جميع مناطق المغرب…

و”على العموم فمؤسسات التعليم الخاص تساهم بشكل لافت في تنمية الجهة، وهناك اقبال كبير للأسر على مؤسساتنا، باعتبار النتائج المحصل عليها من طرف التلاميذ الذي يدرسون بها، حيث كانت اعلى المعدلات المسجلة هذه السنة بالتعليم الإعدادي والثانوي بالجهة من نصيب مؤسسات التعليم الخصوصي.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *