Search

فضيحة العقار بحي الأمل بايت ملول تفضح المستور.

مشاهد بريس

رخصت مصالح الجماعة الترابية لايت ملول لصاحب تجزئة عقارية بمدخل حي الامل ضواحي أيت ملول ،وما يتير الاستغراب انا صاحب التجزئة عمد على بناء بعض المنازل فوق شبكة واد الحار وسط الطريق التي هي في ملكية الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بانزكان ،والسؤال المطروح من المسؤول في منح  الترخيص لشخص لا يحترم القانون الجاري به العمل ،وفي اتصال هاتفي مع المشتركين أكدوا بأن الملف لم يوجد بتاتا بالجماعة مما جعل الأمر يتضح للعيان .

زد على ذلك أن المنازل المعنية لم تحترم دفتر التحملات ولم تترك اي متر للملك العمومي الأمر الذي جعل جمعيات المجتمع المدني تتدخل وتراسل المسؤولين الذين ومع الأسف الشديد وضعوا شكايتهم في رفوف مكاتبهم المكيفة وينتظرون صاحب التجزئة في المقاهي قصد مناقشة الوضعية بعيدا عن الإدارة وخوفا من الفضيحة .

فهل سيبقى المواطن الملولي يضحك عليه في كل مناسبة ما ويستغل في مشاريع ما …..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *