Search

والي أمن أكادير: القبض على أزيد من 16 ألف و225 شخصا متورطين في جرائم مختلفة منذ بداية 2017.

وليد أفرياض/مشاهد بريس

قدم والي ولاية أمن أكادير، محمد زويتر، مجموعة من المعطيات والإحصائيات حول التدخلات الأمنية على صعيد جهة سوس ماسة، خلال سنة 2017 والأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية، للحد من معدل الجريمة في المنطقة، حيث عرفت معالجة 18 ألف و154 قضية، وإنجاز 2960 مسطرة قضائية، وإيقاف 3377 مروجا للمخدرات، إضافة إلى حجز أكثر من 273 كيلوغراما من مخدر الشيرا، و7751 قرصا مخدرا، و113 غراما من مخدر الكوكايين.

جاء هذا في معرض الكلمة الافتتاحية لوالي أمن أكادير، خلال احتفالات الذكرى الـ 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، التي خلدتها أسرة الأمن الوطني بأكادير، صباح يوم الأربعاء 16 ماي الجاري، بمقر ولاية الأمن، والتي ترأسها والي جهة سوس ماسة، أحمد حجي، بحضور شخصيات كبيرة ووازنة على مستوى جهة سوس ماسة.

ويأتي هذا الحفل كمحطة للاعتزاز وللافتخار بالعمل الجاد والدؤوب، الذي يقوم به رجل الأمن واستحضارا أيضا للتضحيات الجسام التي يقدمها رجال ونساء الأمن الوطني في سبيل حماية أمن الوطن من كل الأخطار ولضمان أمن وسلامة المواطنين والحفاظ على ممتلكاتهم. وبعد تحية العلم الوطني، افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم تلتها كلمة والي الأمن بأكادير، الذي رحب بالحضور وأكد أن هذا الحفل له دلالات عميقة في التاريخ المعاصر للمغرب ولبنة من لبنات تأسيس دولة المؤسسات ويدفع رجال ونساء الأمن إلى استحضار الأمجاد الخالدة التي سجلها تاريخ المملكة المغربية.

وأضاف أن الحكامة الأمنية الجيدة واحترام حقوق الانسان وخدمة المواطن شكلت التوجيهات الجديدة المحددة للعمل الامني ببعده الانساني وذلك في محاولة لجعل السلطة في خدمة التنمية ورافعة للإقلاع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، حيث عرفت تتطورا ملحوظا منذ نشأتها من أجل السعي وراء الارتقاء بأهدافها، والنهوض بموظفيها والرفع من فعاليتهم بشكل يجعلهم يسايرون تطور الجريمة ويواكبون تلاوينها حتى يكون رجل الأمن على دراية بكل مستجدات محيطه وطبيعة عمله مستفيدا من التطور العلمي والتقني التي يعرفه العالم.

كما أشاد السيد محمد زويتر بدور الأمن في التحسيس عبر تنظيم دورات تكوينية وتحسيسية عبر المؤسسات التعليمية، والتي صبت في مجملها مواضيع مهمة حول آفة المخدرات، العنف بكل أنواعه، الشرطة المجتمعية والتربية على المواطنة. وبالإضافة إلى الإحصائيات التي تم ذكرها، فقد تم، في مجال السلامة الطرقية، تسجيل 76 ألف و440 مخالفة، واستخلاص سبعة ملايين و347 ألف درهم كغرامات جزافية، وإيداع 12091 عربة من مختلف الأصناف و8004 دراجة نارية بالمحجز البلدي بسبب مخالفتها لقانون السير والجولان.

وبالوسط المدرسي، ساهمت الأطر الأمنية في تأطير الورشات التكوينية والحملات التحسيسية ب 218 مؤسسة تعليمية، استفاد من خلالها 18823 تلميذا. وما ميز الحفل هذه السنة هو تكريم ستة من رجال نساء الأمن الوطني الذين أحيلوا على التقاعد، وذلك كعربون اعتراف بالخدمات التي قدموها للوطن والموطنين خلال فترة أدائهم لواجبهم الوطني ،ويتعلق الأمر كل من محمد سوطاني عميد الشرطة ممتاز،وعتيقة شماعوالفهري عميد الشرطة، وأحمد بلمزرار ضابط الشرطة ممتاز، والحبيب مصطفى ضابط الأمن ممتاز، وأحمد أكروت ضابط الأمن، وعبد الكريم تودي ضابط الأمن.

وقد تم بهذه المناسبة توشيح صدور اثنين من رجال الأمن، أنعم عليهم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اعترافا بما قدموه من خدمات للوطن والمواطنين.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *