Search

أخر الأخبار

المجلس الأعلى للحسابات يحل ضيفا على المجلس البلدي لأكادير …..

عمر بالكوجا

لأكثر من مرتين وعلى التوالي يحل بمدينة اكادير فريق من المفتشين التابعين للمجلس الأعلى للحسابات وذلك للبحث والتحقيق في مجموعة من الشكايات قد توصل بها قضاة جطو بخصوص عدد من الخروقات وسوء التدبير المالي والتسيير العشوائي وتدهور الخدمات بمدينة الانبعاث من طرف المجلس المنتجب ،والذي يطلق عليه في أوساط السوسيين أسوء مجلس بسبب ما ألت الأوضاع بالمدينة .

بعد العمليات الإفتحاصية المتكررة للمجلس الأعلى للحسابات على الصعيد الوطني جاء دور المجلس الحضري لأكادير لامتحان عسير في افتحاص جميع الملفات التي تخص التدبير المالي والإداري والميزانيات المتعلقة بالسنوات المالية ،كما سيتم الوقوف على البيانات التفصيلية للمداخل والمصاريف من ذات اللجنة ، والدورات الاستثنائية وطريقة التصويت على المشاريع والمخططات التنموية وتدبير الأملاك الجماعية ، والطريقة الفريدة لنفقات البنزين وقطع الغيار وتجهيز المكاتب والمعدات والآليات وغيرها وووو والرقم الخيالي المخصص لإصلاح أبواب سوق الأحد وووو،، وكيفية المصادقة على الصفقات العمومية ومن الفائز بها ومدى احترام دفتر التحملات ، وما علاقة رئيس البلدية ونوابه مع أصحاب الشركات، هل هي حزبية أم وعائلية ؟؟ في انتظار ما ستؤول اليه هذه التحقيقات والأبحاث من خروقات ستكون لنا عودة ، حيث من المنتظر كذلك وهذا هو المرجو كذلك من اللجنة أن تفحص كيفية تدبير المصاريف ، خاصة مصاريف الرئيس ، وحجم الإعانات الممنوحة للجمعيات الرياضية والثقافية والمدنية ، المستفيدة من المال العام ، وطبيعة أنشطتها ، وما علاقتها بالمجلس ؟؟؟ يتبع …….

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *