Search

مصالح الفقراء خارجة عن اهتمامات المجلس الاقليمي لإنزكان.

مشاهد بريس

توصلت مصالح المجلس الاقليمي لإنزكان أيت ملول بالعديد من الملتماسات من عائلات الفقراء يطالبون من خلالها تقديم يد المساعدة قصد حصولهم على لوازم طبية خاصة بالجراحة ،بالررغم أن كل إدارة لديها مصالح اجتماعية تهدف إلى مساعدة الافراد في حل مشكلاتهم  ،إلا أنه ومع الأسف الشديد بقيت نداءاتهم تنتظر لسنوات طويلة في رفوف المجلس ،وحين أغلقت الأبواب اتجهت العائلات الاستنجاد بجمعية تهتم بالمجال الطبي على صعيد الجهة قصد مساعدتها ،ولقد راسلت الجمعية المجلس الإقليمي بطلب تذكبر المسؤولين عبر مراسلات كتابية ،إلا أنه تم إجابة صاحبة الملتماسات بمراسلة تجعل المواطن يتأكد بأن من يلج إلى كرسي المجلس الاقليمي ينقصه التكوين تم التكوين لأن المراسلة تؤكد بأن بطاقة الرميد ستعفيهم حتى من اللوازم الطبية التي هي تباع عند الخواص وغير موجودة في المستشفيات الحكومية عامة مما يجعل المواطن الفقير واعي بأن المجلس الاقليمي لعمالة انزكان ايت ملول خارج عن اهتمامات المرضى وعن عوزهم ولا وجود لمصلحة ترعى أمورهم الاجتماعية ،وفي نفس السياق صرح مواطن حرم من حقه من الاستفادة من الميزانية المخصصة لهاته المصلحة بأن ما نعيشه من الإهمال يتعارض مع ما يتغنى به الببغاوات ، مال الشعب تستفيد منها الطبقة الغنية فمزيدا من الاغتناء الفاحش على حساب الفقراء المغضوب عليهم في هذا الإقليم الغير معترف لفقراء. ..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *