Search

أخر الأخبار

النقوب/زاكورة: على إثر وفاة طفلة بلدغة عقرب..نشطاء يطلقون حملة واسعة للمطالبة بإغلاق مستوصف مركز النقوب.

مشاهد بريس

أطلق نشطاء ينحدرون من قيادة النقوب،باقليم زاكورة،حملة إعلامية واسغة النطاق،على الفيس بوك،على إثر الكوارث التي يشهدها مستشفى مركز النقوب باقليم زاكورة،والذي يغطي ساكنة تعدادها 20 الف نسمة بدون طبيب وبدون أدوية مضادة للسموم.وكان اخر هذه الكوارث وفاة طفلة صغيرة من دوار سيت بجماعة النقوب،على إثر لدغة عقرب سام عجل افتقار مستوصف مركز النقوب الى مضاد سموم العقارب في موتها بعد نقلها مسافة طويلة إلى ورزازات.

هذه الفاجعة الجديدة والخطيرة،أثارت سخط عدة نشطاء من منطقة النقوب على مواقع التواصل الاجتماعي،خاصة الفيسبوك،وكرد فعل أطلق هؤلاء حملة تدعو إلى إغلاق مستوصف النقوب، تحت عنوان” نطالب باغلاق مستوصف النقوب، لكي نموت في بيوتنا”.الحملة شارك فيها العديد من نشطاء المنطقة من داخل المغرب ومن بلدان المهجر،تنديدا بالحالة المزرية لمستوصف بلدتهم النقوب المنكوب،والذي أصبح حسب ناشطين (مقبرة حقيقية) ،نظرا لافتقاره الى الطبيب والادوية المضادة للسموم ،حيث كان هذا سبب رئيسيا في وفاة الطفلة حنان رباح .

و هذه الحالة المزرية،قد تخرج ساكنة النقوب والضواحي الى الشارع مجددا للمطالبة بحقهم في الصحة والحياة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *