Search

العطش يقتل ساكنة أزرار بإقليم تارودانت.

مشاهد بريس

أصبحت ساكنة الأحياء الهامشية بالجماعة القروية بازرار التابعة للنفوذ قيادة اسكي دائرة تالوين بإقليم تارودانت تعيش التهميش والفقر والظلم من طرف المنتخبين الذين استولوا على كل شيء بما فيها الطريف التي تحولت إلى محلات تجارية في ظل غياب رئيس الجماعة الذي يقطن بانزكان .

من بين المشاكل العويصة التي تعيشها الساكنة في ظرف كثرة المهرجانات غياب الماء الصالح للشرب مما يعجز على الساكنة اقتناء الماء الذي هو كل مصدر الحياة بالنسبة إليهم رغم أن عامل الإقليم والسلطات والمسؤولين الجماعة توصلوا بالعشرات من الشكايات التي ومع الأسف بقيت رهينة رفوف المكاتب المكيفة دون أن تجد طريقها إلى الحل الذي ينقد الساكنة من العطش أو الرحيل إلى وجهة أخرى تكون من ورائها الأحزاب هي الفائزة بالمحلات التي يتم اقتاؤها باتمنة تتير العديد من الجدل ….

فهل ستصغي السلطات الإقليمية لما أكده ملك البلاد في خطاب عيد العرش الأخير والانصات لهموم الساكنة أما انها ستضع نص الخطاب الملكي في رفوف العمالة فقط. ….

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *