Search

أخر الأخبار

جريمة قتل مقصودة يروح ضحيتها فقير بحي الأمل بايت ملول والجهات الأمنية تحتسبه مجرد ذبابة

مشاهد بريس

في ظروف غامضة توفي رجل فقير بإحدى مطارح النفايات الخطيرة وسط  حي الأمل ضواحي أيت ملول إقليم انزكان  متأثرا بالنيران التي اشتعلها بجسده شخص معروف ولديه سوابق عدلية وسط المطرح الغير قانوني، رغم أن الساكنة تقدمت بشكايات عديدة للجهات المسؤولة التي ومع الأسف بقيت كالمتفرج ترى بعينها عمال يحترقون وسط المطرح الدي أصبح منظره يشوه المنطقة.

وفي اتصال مع مراسل مشاهد بريس يتسأل المواطن الملولي عن كيفية التعامل مع هذه الجريمة البشعة في واضحة النهار حيث و من هي الجهة التي قامت بحمله إلى المستشفى قبل وفاته؟ ومن هي الجهة الأمنية التي عاينت مكان وقوع الجريمة ولم تحرر اي محضر يفضح المستور؟ كل هذا جعل الساكنة اليوم تعتبر الشخص المتوفي كالذبابة في ظل الغياب الكلي لجمعيات المجتمع المدني بالحي الذي وقعت فيه تلك الجريمة النكراء كما هناك ردود تؤكد بأن صاحب المطرح لديه نفوذ محاكم المملكة مما يعتبر الوفاة غير مفتعلة ….

فمن المسؤول الحقيقي والمباشر عن السكوت عن الجريمة البشعة التي راح ضحيتها مواطن ليست لديه نفود قوية تفقده من تلك العصابات التي تتجر في أرواح البشر مع جهات كانت هي من تدافع على المواطنين. ……؟؟؟؟؟

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *