Search

أخر الأخبار

الانفلات الأمني بجماعة الوناسدة بإقليم قلعة السراغنة يشعل فتيل المواطنين.

مشاهد بريس

أصبحت ساكنة الأحياء الهامشية التابعة للنفوذ الترابي لجماعة الوناسدة بإقليم قلعة السراغنة تعاني الأمرين بسبب غياب حملات أمنية مشددة بالمركز وفي اتصال هاتفي للعديد من المتضررين اكدو بان هناك بناية خاصة للدرك الملكي تم بناؤها منذ أربع سنوات دون أن يتم تجهيزها مما جعلها عرضة للاهمال والتخريب من طرف قطاع الطرق،كما أن المنطقة تعرف انتشار جميع أنواع المخدرات في ظل غياب حملات تمشيطية وأكدت نفس المصادر ذاتها أن بعد المركز عن الساكنة يحول دون إنجاز وتائقهم بمما يضطرهم المبيت بقلعة السراغنة خوفا من تعرض سبيلهم من قطاع الطرق الذين يجتاحون المنطقة ،وما يثير الاستغراب أيضا أن الجماعة لم توجد بها ملحقة القيادة التابعة للسلطة المحلية مما يصعب عليهم إنجاز وثائقهم الإدارية.

ومن خلال الجريدة يتسائل المتضررين ما هي المعايير التي جعلت المصلحة المعنية تقوم ببناء مركز الدرك الملكي دون أن تستكمل الأشغال به ومن هي الجهة التي تتستر عن عدم متابعة الأشغال التي هي متوقفة لمدة أربعة سنوات وترك المواطنين يعيشون في جحيم متواصل كل يوم …..؟؟؟




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *