Search

أخر الأخبار

قطرة ماء تفضح المستور بإقليم طاطا .

مشاهد بريس

حينما يتحدون التلاميذ المغاربة انفسهم ويصارعون من اجل الوصول الى قاعة الدراسة مغامرين بذاتهم في مثل هذه الظروف، والمسؤولين عن هذا الوطن في نوم عميق فاعلم أن الامور قد انتهت.! قبل وقوع كارثة إنسانية يؤدي ثمنها فقراء بسطاء حكم عليهم من الإستعمار بالتخلف والعيش في ظروف قهرة ويرون مسؤول ما كلما حل موعد الانتخابات للضحك على الدقون دون التفكير في مثل المشاكل العويصة التي تعانيها ساكنة هدا الوطن الغير معترف بفقراءه.

ورغم من تمرير خطابات فوق الخشبة المزنقشة والمكاتب المكيفة يبقى المواطن البسيط قد حكم عليه بالموت البطيء والصور التي حصلت عليها مشاهد بريس الإلكترونية تؤكد بالعين المجردة مدى تخلف المسؤولين والمهندسين والتقنين في جميع المجالات الحكومية بحيث تتكرر نفس الكوارث وميزانية الدولة تنزف وتدخل جيوب لوبيات لهم صلة مباشرة مع كل ما ذكر.

ولم يبقى أن نقول أن لم تستحيوا فافعلو ماشئتم. …!!!

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *