Search

من يحمي ويتستر على المجرمين وبائعي المخدرات بازرو ضواحي أيت ملول.

مشاهد بريس

عندما يتحدث المواطن عن الأمن والطمأنينة بازرو ضواحي أيت ملول بإقليم انزكان يجد نفسه قد يحلم في واسطة النهار ويؤكد بأنه هناك جهات من السلطة العمومية هي من تتستر وتحمي المجرمين وتمنحهم القوة الكاملة للقيام بأعمال غير قانونية كاعتراض السبيل في وسط النهار وأمام الملاء وبيع جميع شتى المخدرات بجانب منازل المواطنين وعندما اشتكى اي مواطن تعرض للسرقة أو اعتداء تجد أعوان السلطة في المقدمة يؤكدون للشرطة القضائية انه لا وجود للمجرمين في هدا الحي وعندما تحقق في النازلة تجد حتى المقدمين يتناولون المخدرات وجميع أنواع الخمر وهم وسط المجرمين الدين تسترو عليهم فبالتالي النيابة العامة لم تجد من يساعدها على القبض المستعجل على أولئك المجرمون الدين هم في حماية أعوان السلطات المحلية مع الأسف.
فمن المسؤول الحقيقي الدي سيفتح تحقيقا في هده النازلة التي أصبحت تشوه المسار الصحيح للسلطة ….

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *