Search

أخر الأخبار

هذه حقيقة ما تم تداوله عن اقتراح ولاية أكادير إقامة مشروع لتربية النحل قرب ملعب أدرار

وليد أفرياض

على إثر ما نشره أحد المواقع الإخبارية الوطنية، عن كون والي جهة سوس ماسة قد قدم مقترحا للمجلس البلدي لاستفادة “شخص معنوي” من وعاء عقاري تابع للمياه والغابات، بالقرب من ملعب أدرار بمدينة أكادير، لإقامة مشروع لتربية النحل، نفت مصادر شديدة الاطلاع من داخل الولاية ما جاء في الجريدة، موضحة أن الخبر ينطوي على الكثير من المغالطات والاتهامات الباطلة في حق السلطة، ويفتقد للموضوعية.

وأوضحت نفس المصادر، أن ما تم نشره يسوق لعدة مغالطات واتهامات باطلة في حق سلطة الولاية، فقط لحرصها على إحالة طلب مستثمر ورد على مصالحها على الجهة المختصة للدراسة، حيث عملت مصالح الولاية بما يقتضيه واجب المسؤولية وتشجيع كل المبادرات في هذا الباب.

كما أوضح المصدر ذاته أن هذا الطلب قد تم عرضه على أنظار المجلس بناء على طلب الجهة المعنية، حيث تمت إحالته على اللجنة المذكورة، والتي لم توافق عليه بعدما تم تدارس كل الحيثيات المحيطة به.

هذا، وتجدر الإشارة إلى ان موقعا إخباريا وطنيا كان قد نشر، يوم أمس الاثنين 8 أكتوبر، خبرا جاء فيه أن الوالي أحمد حجي قد بعث مراسلة للمجلس البلدي لأكادير من أجل إدراجها في دورة أكتوبر العادية، متعلقة بالسماح لشخص “معنوي” بالاستفادة من وعاء عقاري تابع للمياه والغابات بالقرب من الحي المحمدي، من أجل إقامة مشروع لتربية النحل، وهي النقطة التي اثارت استغراب عدد من الاعضاء خصوصا في المعارضة، يضيف نفس الخبر.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *