Search

أخر الأخبار

الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان تستنفر فروعها لهذا السبب.

علال ظلع 

رفض أعضاء المجلس الجهوي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب أمس بمدينة أكادير، التضييقات التي يتعرض لها مناضلو الجمعية عامة ورئيسها محمد رشيد الشريعي خاصة، الذي تم استنطاقه لساعات من قبل وكيل المحكمة الابتدائية بأسفي على خلفية،تقديم المكتب التنفيذي للجمعية ملف فساد لرئيس النيابة العامة بالرباط ومطالبته بفتح تحقيق في ذلك.

وأعلنت فروع الجمعية الملتئمة في اجتماعها الجهوي لجهتي سوس ماسة وواد نون، عن استعدادها لدفاع عن ما يُحاك ضد الجمعية.

الملتقى الحقوقي الذي عُقد تحت شعار: “لا لتكميم الأفواه لإخراس صوت المناضلين”؛ أجمع خلاله مناضلو الجمعية المجتمعون عن استعدادهم للدفاع عن ما يُحاك ضد الجمعية وضد مناضليها عامة ورئيسها محمد رشيد الشريعي خاصة.

 

الربورتاج




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *