Search

أخر الأخبار

اختتام الدورة الأولى للملتقى الدولي للشاي.

خديجة معروف

يشهد يوم الأحد 21 اكتوبر اخر ايام الملتقى الدولي للشاي ارتفاعا كبيرا في توافد زواره، حيث عملت جمعية فلامون للفن والتنمية السوسي ثقافية ومؤسسة kara rafle على تنظميه تحت شعار”الشاي المغربي…رمز الكرم والضيافة”

اختار منظموا هذا الملتقى مدينة أكادير باعتبارها بوابة لسفر عبر عوالم الصحراء التي تعتمد ركائزها على جلسة الشاي، وحلقة وصل بين المدن الجنوبية والشمالية، بالإضافة إلى كونها تاني اكبر قطبي سياحي بالمغرب بعد مدينة مراكش، مما سيسهل الطريق أمام عشاق الشاي للحضور من مختلف بقاع العالم .

ارخى الملتقى الدولي للشاي بحباله على ساحة الامل مركز المدينة بحضور مايقارب 26 مشاركا وعارضا لعرض منتجاتهم من اجواد انواع الشاي وافخرها الى الأواني ولوازم إعداد الشاي المغربي في جلسة مكتملة الأركان والشروط من براد وصينية و ربايع التي تنوعت زخارفها ومعادنها واثمنتها ، بالإضافة إلى الكؤوس التي اختصرت جمال الكون في رشوم ابدع صانعها في القاء سحر على انظار متأملها ، والرحيل به إلى عوالم الخيال .

ومن بين هؤلاء المشاركين كانت الصين ضيف الشرف باعتبارها اكبر مصنع للشاي في العالم ، بالإضافة إلى السعودية وليبيا وموريتانيا.

يعد الملتقى الدولي للشاي فرصة ذهبية لتلاقح الأفكار وتبادل التجارب بين المصنعين و المستوردين والموزعين لهذه المادة الحيوية التي سحرت سكان العالم والمغاربة بشكل خاص الذين ادمنوه تحت اسم “اتاي” فابدعوا في إعداده وتمييزوا عن باقي البلدان العالم حتى صار جزءا من هويتهم .

وتجدر الإشارة إلى أن الملتقى الدولي للشاي فتح أبوابه يوم الجمعة 19 اكتوبر بحضور نائب رئيس جهة سوس ماسة مستشارة وزيرة الصناعة التقليدية ونائبة رئيس جماعة اكادير رئيس جماعة اولاد برحيل وممثلي وفود الصين والسعودية وليبيا وايضا موريتانيا ، لتستمر فعاليات الملتقى على مدار 3ايام متتالية.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *