Search

أخر الأخبار

الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان تستنكر وترفض الساعة الجديدة وارتجالية الحكومة

علال ظلع

استنكرت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب في بيان صادر عنها، يتوفر الموقع على نسخة منه، طريقة تسيير الحكومة للشأن العام، الذي يتسم بالارتجالية والتسرع، ولا يراعي المصلحة العليا للمواطن؛ من خلال اتخاذها لقرارات مجحفة ضدا على إرادة الشعب، يتم تغييرها في ظرف قياسي وهو الأمر الذي يؤكد تسييرها بجهاز التحكم – حسب البيان -.

ونددت الجمعية بترسيم التوقيت الصيفي رغم أضراره الثابتة علميا على الصحة النفسية والبدنية للمواطن مطالبة بالتراجع عنه، ومعتبرة ذلك استهدافا صريحا للإجهاز على المدرسة العمومية وتخريب للتعليم، وتلبية لمطالب اللوبيات وغض الطرف عن المشاكل الحقيقية للمغاربة.

المنظمة الحقوقية استنكرت صمت الحكومة تجاه الارتفاع الصاروخي لأسعار المحروقات، وتجاه إضراب أرباب شاحنات نقل البضائع المضربين وعدم التجاوب مع ملفهم المطلبي الراهن.

وجدد رفاق محمد رشيد الشريعي تضامنهم المطلق مع كل الحركات الاحتجاجية السلمية، ومع كل المناضلين الذين يطالهم التضييق جراء نضالهم النقابي والحقوقي من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وكذا مع نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ونضالات جمعيات المديرين.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *