Search

أخر الأخبار

ميناء اكادير : قبلة مفضلة للبواخر السياحية العالمية.

وليد أفرياض

رست في ميناء أكادير، صباح يوم الأمس الثلاثاء 30 أكتوبر الجاري، باخرتان سياحيتان إحداهما تعد من بين أكبر العبّارات السياحية بالعالم، تحمل اسم “ماين شيف 1” التي يبلغ طولها 293 مترا وتتألف من 15 طابقاً فيما تبلغ طاقتها الاستيعابية زهاء 4000 راكب، و كان على متنها أزيد من 2900 سائح من جنسية ألمانية، تلتها باخرة “الباتروس” على متنها 800 سائح من جنسيات ألمانية كذلك.

و كان في استقبال هاتين الباخرتين أطر المندوبية الجهوية للسياحة، وممثلين عن الوكالة الوطنية للموانىء، و بالإضافة إلى ممثلي السلطات الأمنية والإدارية العاملة بالميناء، وسط أهازيج فلكلورية جميلة،وحفاوة 8 مضيفات منتميات إلى المعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية ،الفندقية والسياحية التابع لوزارة السياحة باكادير، كن يقدمن الورود، وخدمات الارشاد عبر توزيع مطويات تتضمن معلومات حول الانشطة السياحية بالمدينة.

و هذا وقد عرف محيط ميناء أكادير حراسة أمنية مشددة، وبالقرب من العبارات السياحية حيث تقوم بين الفينة والأخرى زوارق تابعة للبحرية الملكية والدرك الملكي بجولات روتينية، فيما مصالح الأمن والفرقة السياحية تواكب أفواج السياح الذين يقومون بجولاتهم داخل مدينة الإنبعاث.

وفي هذا الإطار، أكد المندوب الجهوي للسياحة أن جميع الظروف اتخدت بتنسيق مع كل المتدخلين داخل وخارج الميناء، من ممثلي السلطات المحلية، و المجلس الجماعي لأكادير و مجلس جهة سوس ماسة،و ممثلة في المجلس الجهوي للسياحة، مذكرا ان لجنة سياحة البواخر السياحية ، إجتمعت لثلات مرات في ظرف وجيز لمواكبة الطفرة الاستثنائية لهذا النشاط السياحي اللذي عرف نسبة نمو عالية تناهز 71% على مستوى السياح ،مقارنة مع سنة 2017. وتابع السيد عبد العزيز فطواك ان توقعات 2019 ,جيدة وقياسية!

وأضاف عزيز فطواك، أن جميع الاجراءات اتخدت لانجاح زيارات البواخر السياحية واعطاء السياح انطباع خاص ومميز عن المدينة ، والاقاليم المجاورة اللتي يزورونها خاصة مدينة تارودانت.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *