Search

طاطا: المديرية الإقليمية لوزارة الترية الوطنية تُنْصف المتضررين من الحركة الانتقالية 2017.

علال ظلع

أخيرا تنفَّس الأساتذة المتضررون من الحركة الانتقالية لسنة 2017 الصعداء، بعد نضال وانتظار دام قرابة السنتين؛ انتهى بموافقة اللجنة الإقليمية المشتركة بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والنقابات التعليمية الست بالإقليم بطاطا على تسوية وإنصاف هؤلاء المتضررون، وفق مبدأ الإستحقاق.

المتضررون الذين انتظروا أشغال اللجنة بالمديرية الإقليمية ليهذا اليوم الثلاثاء 13 نونبر 2018، شكروا في كلمة ألقاها منسقهم النقابات التعليمية على دعمها المتواصل لهم من خلال التوجيه والمساندة والمرافعة والمطالبة بالإنصاف وطي هذا الملف الذي مّضر طويلا، مضيفا أن المديرية الإقليمية كانت إيجابية في التوصل لهذا الحل النهائي الذي سيضمن الاستقرار النفسي والأسري والاجتماعي لعدد من نساء ورجال التعليم الذين عانوا لسنوات طوال فاقت 17 سنة استقرار في المنصب.

جدير بالذكر أن المتضررين دخلوا في اعتصام إنذاري لمدة يوم، يوم الاثنين لتسليط الضوء على ملفهم للمطالبة بالتسريع بحله قبل ظهور نتائج الحركة الانتقالية لهذا الموسم.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *