Search

فنانون وفعاليات مختلفة يُشاركون جمعية الآفاق في خطوة إنسانية جليلة .

خطوة إنسانية تلك التي قامت بها سواعد مجموعة من متطوعو ومتطوعات جمعية الآفاق الواعدة فرع أكادير الكبير، تمثلت في زيارة ود وتفقد لدار التكافل بحي المزار أيت ملول، وسط جو عائلي مليء بالمحبة والود والوئام، وذلك لإدخال البهجة والسرور على نزلاء هذه المؤسسة.

زيارة عائلية، راهن من خلالها المنظمون، تحسيس وتوعية المجتمع، بهذه الفئة المجتمعية التي باتت تحتاج إلى الرعاية والاهتمام من طرف كافة الشرائح والفعاليات بالإقليم وبالجهة.

وتميزت هاته الزيارة بمشاركة فعاليات فنية وثقافية وادبية وجمعوية وسياسية وإعلامية، في إشارة للجمعية على أنه لا تحقيق للتنمية المستدامة بدون دمج ذو القدرات الخاصة داخل المجتمع وإشراكهم في كافة البرامج والسياسات المطروحة حتى يكونوا فاعلاً رئيسيا في دعم وتحقيق التنمية في المجتمع.

الزيارة، التي عرفت تواجد كل من السيد محمد التويرة، بمعية أعضاء رئيس الجمعية المركزية؛ فضلا عن بعض أعضاء مجلس جهة سوس ماسة، وممثلين عن المجلس الترابي لآيت ملول، وقد تبادل زوار المؤسسة، الحوار مع معظم النزلاء، واستمع الكل إلى شرح واف ومفصل عن الخدمات التي تقدمها المؤسسة الاجتماعية.

بعد ذلك تم تجهيز وجبة اللمجة للنزلاء من أكلات شعبية من أعضاء اللجنة المنظمة، وعمل برنامج فني من تنشيط كل من فرقة أحواش، وفرقة الدقة المراكشية، ووصلات غنائية من تنشيط كل من الفنان الكبير “أحمد أماينو” بالاضافة الى الفنان الشاب، “طارق أمير وان”، فضلا عن المشاركة الشعرية للشاعر المتألق، “كريم امدياز”، ليختتم الحفل بفقرة للفنان الصاعد “فؤاد اعراب”.

وذكر رئيس جمعية الآفاق الواعدة فرع أكادير الكبير، في كلمته الافتتاحية، أننا كفريق تطوعي، نسعى من خلال هذه البادرة ان تصبح عرفا سنويا وسنة سنوية يتجدد فيها العطاء الإنساني والمودة ولنرسم على شفاههم وقلوبهم حب المجتمع ونشعرهم بوقفته معهم وخاصة لمن كانوا منذ زمن يعانون الأمرَّين الألم والوحدة، مشيراً إلى أن هذه الزيارة هي باكورة من الاعمال، والتي ستتبعها الكثير من الأنشطة المختلفة التي تخدم الصالح العام.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *