Search

التسويق الإلكتروني.. ثورة رقمية تعزز السياحة في أكادير وتقرب المسافات إلى العالم.

وليد أفرياض

أكد مشاركون في اللقاء المنظم يوم الثلاثاء 11 دجنبر 2018، بمدينة أكادير، من طرف الجامعة الوطنية للصناعة والفندقية، وجمعية الصناعة الفندقية بأكادير. على وجوب استعمال تقنيات التسويق الرقمي، لتجويد مداخيل الفنادق بجهة سوس ماسة.

وفي هذا الإطار، أكد عبد العزيز صميم مدير الجامعة الوطنية للصناعة الفندقية، على تشجيع المهنيين لاستعمال الرقمنة، عبر تغيير الأثمنة، حسب العرض والطلب المتوفر، لكي يتسنى جلب الزبناء، الباحثين عن التميز عبر الانترنيت، من أجل الحجز بفنادق أكادير.

و من جهته أبرز عبد العزيز فطواك المندوب الجهوي للسياحة بأكادير أن المرور من المرحلة العادية للبيع، إلى التسويق الرقمي، إذ سيشكل لا محالة قفزة نوعية لعمل الفنادق، على مستوى الحجوزات، لكي لتساير الركب الوطني والدولي في هذا المجال.

وفي السياق ذاته، قال دافيد روبين، مؤسس WEBCOM، حول أهمية التسويق الرقمي بالنسبة للقطاع الفندقي حيث يعتبر الحلقة الأهم في التحكم في مسار آليات صناعة السياحة في الوقت الحالي، ومن هذا المنطلق فإن قطاع الفنادق يعتمد على التسويق الإلكتروني بشكل كبير، ويركز استثماراته عليه، ويخصص جزءاً كبيراً من استثماراته في أي حملة تسويقية.

ومن جهة أخرى، أفاد خبراء في القطاع السياحي ومختصون في التسويق السياحي الإلكتروني بأن توفر البنية التكنولوجية في الدولة ساهم في زيادة التركيز على قطاع التسويق الإلكتروني مشيرين إلى أن المتغيرات التكنولوجية والتطورات المتلاحقة في تقنية المعلومات والاتصالات فرضت صوراً حديثة للتعامل في مقدمتها الخدمات السياحية الإلكترونية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *