Search

نشطاء يُحيلون معاناة الحالة الكارثية للمحمدية إلى وقفة احتجاجية

مشاهد بريس

يستعد بعض نشطاء و محبين لمدينتهم “المحمدية” لتنظيم وقفة احتجاجية سلمية ضدا على الحالة الكارثية التي الت إليها مدينتهم “المحمدية” .فيما يخص مشاكل عدة أهمها النظافة، البناء العشوائي، احتلال الملك العمومي، إهمال مقبرة المدينة، تدهور الأزقة و الشوارع، مشاريع متوقفة و حدائق مهملة، إنعدام علامات التشوير و مدارات عشوائية واحتلال الباعة المتجولين و أرصفة المقاهي. كل هذه الظواهر باتت تتنامى يوما بعد يوم أمام أنظار مسؤولي المدينة و المتواطئين بصمتهم على استفحال هذه الظواهر في أحياء المدينة حتى صارت أغلب الشوارع والفضاءات العمومية مملوءة .
و استغرب النشطاء عندما يستمعون إلى الخطاب الملكي و هو يعاتب الإدارة على عدم تحمل مسؤولياتها في تدبير شؤون المواطن و عدم الإنصات له طبعا عبر الاستجابة لهمومه و حقوقه التي يكفلها له القانون.
كما أعلن الشباب عن عزمهم على تحديد المكان و الزمان للوقفة التي يطمحون أن تكون كبيرة لاحقا مع ضرورة إخبار السلطات المختصة لتكون وقفة قانونية، وإخبار الصحافة المحلية و الوطنية لكي يعلوا ندائهم و صوتهم .
السؤال المطروح ماذا استفادت المحمدية من برنامج التنمية ؟ هل هناك تغير ملموس أم كلام ومشاريع على الأوراق؟
لماذا لم نرى مشاريع إنمائية أو بيئية أو تربوية. كما نرى في مدن المغرب النافع من مشاريع تنموية ؟




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *