Search

حينما يُطرب الفنان “لعسري” جمهوره عازفا على البيانو !

 

15209054_1267544756642355_172570771_n

أشرف كانسي – مشاهد بريس

مع مقطوعات يرسم رؤيته وإحساسه الخاص بالحياة، والحالات الإنسانية المختلفة، وماحولها، يبدع الفنان ابراهيم العسري ” العازف على البيانو ” في مختلف المناسبات الفنية، صديقه البيانو ينتقل أنامله على السلالم الموسيقية فيه بخفة وحرفية عالية، يسيطر على كل مستمع ومستمعة له حيث يخرجه(ها) من عالم يسجنه(ها) الحزن إلى عالم الراحة.

تعود قصة الموهوب ابراهيم لعسري المزداد سنة 1989 مع العزف على البيانو من خلال تجربته المتراكمة منذ طفولته، وتخرجه بالمعهد الموسيقي بأكادير بعد ست سنوات، والبيانو بالنسبة له آليته الوحيد للتعبير عن أي شيء أو سرد أي قصة.

على الرغم من صغر سنه، بدأ لعسري أول خطواته في عالم الموسيقى بمدينة الرباط وبعده أكادير ليصل معجبيه بمختلف مناطق سوس ماسة، وصداه على المستوى الوطني، مؤمن بأن الانسان يستطيع ان يفعل أي شيء ولو صغر فالحب والرغبة بالانجاز هو الدافع لتحقيق النجاح المنشود.

وفي لقاء ” مشاهد بريس ” بالفنان ابراهيم العسري، يسرد مجمل أعماله مع فنانين معروفين كالشاب مانوز وهشام منتصر وحسام السملالي والمهدي فيلالي …، ويضيف ذات المتحدث أنه يتمنى أن يعطي صورة مشرفة لبلد المغرب في مجال الموسيقى و يقدم كل ما يروق لحسن ظن الجمهور من أعمال فنية و رسالة تترك صدى طيب عند الجمهور بعد رحيله.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *