Search

استمرار معاناة أبناء الشعب مع أزمة النقل أمام أعين المسؤولين

في الصباح كما في المساء ، في الحر كما في الشتاء ، تتجدد معاناة تلاميذ وطلبة مدينة الصخيرات تمارة والنواحي مع أزمة النقل ، التي أضحت كابوسا مخيفا يفكر فيه المتمدرسين أكثر مما يفكرون في الحصول على علامات جيدة في موادهم الدراسية .

مشاهد مؤثرة جدا يتابعها الجميع يوميا ، أمام صمت مطبق للمسؤولين على تسيير وتدبير شؤون المدينة ، حيث قلة حافلات النقل العمومي ، و تدهور حالتها الميكانيكية ، بشكل لا يرقى حتى لأدنى الشروط التي تحفظ كرامتهم كمواطنين يؤدون ثمن التذكرة ، حيث يضطر الطلبة يوميا إلى الانتظار طويلا قبل قدوم حافلة لا تسع عددهم الكبير ، الأمر الذي يضطر البعض منهم إلى ارتكاب حماقات من قبل ما في ” الصور ” التي التقطناها ظهر اليوم من مدينة الصخيرات .

هذا و قد أطلق عدد من رواد الفيسبوك حملة قوية ، طالبوا من خلالها المسؤولين على الصخيرات ، بضرورة توفير حافلات كافية ، خاصة أوقات الذروة ، مع ضرورة مراعاة حالتها الميكانيكية ، حيث تنتهج شركة ” ستاريو ” سياسة التمييز و التفاضل بين بعض الخطوط ، و تصر على احتقار ساكنة الصخيرات و النواحي ، عبر تخصيص حافلات متهالكة لهذا الخط ، لكن لحدود الساعة لم يسجل أي استجابة من المجلس البلدي ، الذي اكتفى باستدارة ظهره لهذه المطالب المشروعة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *