Search

دورة تكوينية حول التربية على القيم ومناهضة السلوكات اللامدنية بالوسط المدرسي بالقليعة.

وليد افرياض / مشاهد بريس

 نظمت بثانوية الحنصالي الإعدادية القليعة الأسبوع الفارط يوم الخميس 13 أبريل 2017، دورة تكوينية في موضوع التربية على القيم ومناهضة السلوكات اللامدنية بالوسط المدرسي، لفائدة منشطي ومنشطات أندية التربية على المواطنة، ومنسقي ومنسقات مراكز الاستماع والوساطة المنتمين للمؤسسات التعليمية. وقد حضره كل الشركاء المتدخلين في مجال مناهضة العنف ضد الطفل بالوسط المدرسي وخارجه، ممثلو الأساتذة والمدراء، و تلاميذ الإعدادي والتأهيلي، الصحافة، منتخبون، جمعيات المجتمع المدني، خلايا الإنصات، الأطر التربوية، المجلس المنتخبين، وممثلو الاكاديمية الجهوية باكادير. جاء هذا اليوم الدراسي، تفعيلا للاجراءات المتضمنة بالتدابير المهيكلة للمشروع المتعلق بالارتقاء بالعمل التربوي داخل المؤسسات التعليمية، وأيضا في إطار التنشئة الاجتماعية والتي تروم إلى إعداد الناشئة إعدادا سليما، وتربيتهم على قيم المواطنة والديموقراطية والتسامح، ونشر ثقافة السلوك الحضري والمدني، ونظرا لخصوصيات جماعة القليعة انزكان ايت ملول من مظاهر وسلوكات العنف، ارتأت الاكاديمية الجهوية لاكادير، بتنسيق مع المديرية الاقليمية انزكان ايت ملول، تنظيم ورشات تكوينية في الإطار من أجل مناهضة العنف بالوسط المدرسي وتقوية أدوار المدرسة وتعزيزها. افتتح اليوم الدراسي بكلمة السيد المدير الطيب وزكيد والتي رحب من خلالها بالحضور الكريم، وقد أبرز فيها أهمية اليوم الدراسي مرتكزا على خصوصيات هذه الجماعة في مظاهر السلوكات اللامدنية، وأوضح أن دور المدرسة المغربية يتعدى التعليم والتكوين ليصبح دورا أخلاقيا تربويا هادفا لان مسؤولية التلاميذ مشتركة وملزمة لتضافر الجهود، وذلك من أجل حماية المدرسة من العنف بكل أشكاله. وأشارت السيدة المنسقة الجهوية للمشروع الاستادة اسية كنماتي في مداخلتها التي بسطت من خلال عرضها السياق العام لمناهضة العنف ضد الاطفال بالوسط المدرسي، والذي تمثل في المعاهدات والاتفاقيات، وكذا الرؤية الاستراتيجية 2015- 2030 مركزة على كيفية مناهضة العنف بالوسط المدرسي من تحسيس ودلائل تربوية وعلى تظافر كل الجهود للحد من هذه السلوكات اللامدنية بالمدرسة المغربية. ثم جاءت بعدة كلمة السيد منسق المركز الجهوي لمناهضة العنف بالوسط المدرسي الاستاذ ازرهون ميلود والتي فتح فيها باب النقاش إلى حدود الساعة الحادية عشرة ونصف صباحا. رفعت الجلسة لأستراحة شاي لمدة نصف ساعة . بعد ذلك تم تقسيم المشاركين الى ثلاث ورشات الورشة الأولى بعنوان اتفاقية حقوق الطفل، والتي ارتكزت على : 1- تعريف اتفاقية حقوق الطفل 2- انواع الحقوق + حقوق البقاء والنماء + حقةق المشاركة + حقوق التمتع بالحماية الورشة الثانية : حول العنف بالوسط المدرسي، وقد تم التركيز على العناصر التالية. 1- تعريف العنف بالوسط المدرسي 2- اشكال العنف ( جسدي ، نفسي ، جنسي ، رمزي …..) 3- مظاهر العنف بالوسط المدرسي 4- أسباب العنف بالوسط المدرسي ( اقتصادي ، اجتماعي ، ثقافي وتربوي ) 5- طرق علاج العنق بالوسط المدرسي و الورشة الثالثة : حول أليات الوساطة وفض النزاع في بداية الورشة تم الانطلاق من شريط تربوي لمدة عشرة دقائق ، وبعد ذلك انكب الجميع على النقط التالية 1- تعريف الوساطة 2- أليات فض النزاع 3- تقديم وضعية + الاطراف : استاذ . تلميذ ، اب ، الوسيط + صياغة الوضعية + تقديم الوضعية أمام المشاركين ومناقشتها وفي نهاية اللقاء خلص المشاركون في اليوم الدراسي إلى بعض التوصيات أهمها: – تشكيل بنية وظيفية تحت اسم ” خلية الإنصات والوساطة ” بمثابة مركز محلي للوقاية ومناهضة العنف بالوسط المدرسي إعادة النظر في دور المجالس التربوية ومجالس الأقسام تفعيل دور مجالس التدبير مع التأكيد على أهمية العمل البيداغوجي في محاربة العنف. – اعتماد الأحواض المدرسية كقاعدة لإرسال المراكز الجهوية لمناهضة العنف . – تخصيص فضاءات للتلاميذ للتبليغ عن حالات العنف . – التنسيق والتعاون مع مختلف الفرقاء والشركاء ومنظمات المجتمع المدني ذات الاهتمام بالموضوع . – وضع برنامج تكويني لفائدة الفاعلين التربويين في المجال . – تنظيم لقاءات تواصلية وتحسيسية قي أوساط المدرسين والتلاميذ وآسرهم حول الموضوع.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *