Search

تعفن أضاحي العيد يصل إلى قبة البرلمان ووزير الفلاحة ينتظره مباشرة التحقيق.

مشاهد بريس

في أول تفاعل لحزب سياسي مع الفضيحة التي تفجرت خلال عيد الأضحى والمتمثلة في تعفن وتغير لون لحوم أضاحي العيد، وجه البرلماني عن المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب جمال بنشقرون سؤالا كتابيا لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات حول فساد وتعفن وتغير لون لحوم الأضاحي بمناسبة عيد الأضحى المبارك. وأشار بنشقرون أن المجموعة النيابية لـ PPS تتبعت بمعية العديد من الأسر المغربية موضوع تعفن وتغير لون لحوم الأضاحي بشكل غير طبيعي إلى الأزرق والأخضر وكذا انبعاث روائح كريهة ونتنة منها، بعد مرور أقل من 24 ساعة من ذبحها، وذلك رغم الاحتياطات التي اتخذتها هذه الأسر بوضع هذه اللحوم في الثلاجات، والمجمدات، مما جعلها مضطرة إلى التخلص منها كليا لكونها أصبحت أمام هذا الوضع الكارثي، غير صالحة للاستهلاك”. وأوضح السؤال الكتابي أن “أغلب اتجاهات الرأي التي تم تداولها على نطاق واسع في مواقع التواصل الإجتماعي وغيرها، تؤكد على أن الأسباب الرئيسية لتعفّن هذه اللحوم، والذي لا يعتبر الأول من نوعه قد يكون ناتجا عن استعمال مواد علفية مغشوشة تناولتها هذه الأضاحي، إلى جانب استخدام أدوية ومواد كيماوية، تستعمل خلال فترة تسمينها من لدن مربي الماشية، قبل بيعها”. وطالب بنشقرون من وزير الفلاحة الكشف عن الإجراءات التي قامت بها مصالح وزارته حتى الآن، والتي تعتزم القيام بها لتفعيل المراقبة القبلية لنوعية الأعلاف التي تقدم لرؤوس الأغنام، خاصة وكل المواشي عامة، قصد ضمان جودتها بما يحفظ ويؤمن السلامة الصحية للمواطنات والمواطنين، علاوة على محاسبة الغشاشين والمتورطين في هذا الصدد”

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *