Search

أكادير: معرض الاقتصاد الاجتماعي والتضامني في نسخته الأولى رافعة للتنمية الجهوية المستدامة .

وليد أفرياض / مشاهد بريس

أكد إبراهيم الحافيدي، رئيس مجلس جهة سوس ماسة، أن المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، الذي ستحتضنه مدينة أكادير، يأتي من اجل إبراز المنتوجات المحلية التي تزخر بها الجهة، كما يعتبر دعامة قوية لترسيخ قيم اقتصاد تضامني هدفه تثمين المنتوجات المحلية والرفع من القدرة التنافسية للصانع التقليدي. جاء هذا في معرض حديث الحافيدي خلال ندوة صحفية، انعقدت بمقر مجلس الجهة مساء اليوم الخميس 7 شتنبر 2017 ، لتسليط الضوء على آخر الترتيبات للنسخة الأولى من المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، المزمع تنظيمه في الفترة الممتدة ما بين 9 و17 شتنبر الجاري بساحة الامل وسط مدينة أكادير. وفي نفس السياق، أشار المدير الجهوي للصناعة التقليدية بابا الخرشي، خلال مداخلته في هذه الندوة الصحفية، إلى أن هذا المعرض سيتم تنظيمه بناء على اتفاقية شراكة موقعة بين كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ومجلس جهة سوس ماسة، خاصة ما يتعلق بتنظيم وتمويل المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالجهة. وفي هذا الصدد، ستشهد ساحة الأمل، وسط مدينة أكادير، من 9 إلى 17 شتنبر الجاري، فعاليات المعرض الجهوي الأول للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، على مساحة 4000 متر مربع، تضم 160 رواقا موزعة على المجالات الصناعة التقليدية الفنية الإنتاجية والمنتوجات المحلية والنباتية والعطرية وأيضا الخدمات. وسيعرف المعرض تنظيم خمس ندوات علمية وتقنية، ينشطها أساتذة جامعيون وخبراء في القطاع، تناقش مضمون تقنيات التسويق وتكوين وحدات الاقتصاد الاجتماعي في مجالات التسيير والتدبير واكتساب آليات الحكامة الجيدة، وخلق وتدبير المقاولات في الاقتصاد الإجتماعي، وعلامة الجودة والسلامة الصحية للمنتوجات المحلية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *