Search

وفاة طفل بإحدى العيادات الطبية بقلعة مكونة في ظروف مازالت غامضة.

مشاهد بريس

لفظ، طفل يبلغ من العمر خمسة سنوات، أنفاسه الأخيرة بعيادة طبية خاصة بقلعة امكونة، بإقليم تنغير، بعد أن نُقل إليها إثر إصابته بمغص حاد على مستوى البطن لم يمهله كثيرا. وذكر مصدر مطلع لجريدة “لمشاهد بريس” أن الطفل والذي ينحدر من دوار “أيت امغار” التابع للجماعة الحضرية لقلعة امكونة، تم نقله ، على عجل إلى عيادة طبية خاصة بالمدينة من أجل الكشف عنه بعد إصابته بمغص حاد في البطن. وقال المصدر ذاته، إن أسباب المغص بحسب ما صرح به الطبيب لعائلة الطفل هو أكله لكمية مهمة من التراب وهو ما أدى إلى وفاته. وفور إخبارها بالواقعة، انتقلت مصالح الدرك الملكي والسلطة المحلية إلى العيادة الطبية حيث جرت معاينة جثة الطفل الهالك، ليتم نقلها بعد ذلك إلى مستودع الأموات بمستشفى القرب بقلعة امكونة. وأكدت مصادر متفرقة، للجريدة أن عائلة الطفل الهالك صرحت لعناصر الدرك الملكي بأن الهالك أكل كمية مهمة من التراب وهو ما قد يكون سببا في وفاته. وتابعت مصادرنا، أنه من المنتظر إخضاع جثة الطفل الهالك للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاته.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *