Search

مصالح مستشفى الحسن الثاني بأكادير تطرد المرضى

مشاهد بريس

في ظروف صعبة للغاية أصبح حاملي الرميد بجهة سوس ماسة يطردون من مصلحة السكانير بالمستشفى الجهوي الدي لم يبقى يحمل سوى الاسم  فقط بدعوى أن السكانير خدام لأصحاب الفلوس أو أصحاب القرابة أما حاملي بطاقة الرميد فهم يتوصلون بكلمات جد صاخبة من طرف المسؤولين عن المصلحة سيرو تتناول ثلاثة أشهر هاد جو أو سيرو لمصحات خاصة إلى ماكديتو تصبرو رغم أن الجماعات الترابية تؤدي على حاملي الرميد المئات من الملايير بدون خدمات استشفائية مع الأسف الشديد وفي ظل الغياب الكلي للمنتخبين والمسؤولين الدين التزموا الصمت الرهيب وترك عائلة الفقراء يعانون في صمت ويطلبون في ملتقيات الطرق والمقاهي لجمع أموالا تكفيهم استشفاءا في المصحات الخاصة مما يجعلنا نتساءل مادا تستفيد منه تلك التي تطرد مرضى حاملي بطاقة الرميد فهل لها يد مباشرة مع المصحات الخاصة ؟…أم أنها تطبق أوامر الإدارة التي هي طرد حاملي الرميد

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *