Search

طرد تلميذات من إحدى المؤسسات التعليمية بالصويرة.

مشاهد بريس

في خطوة استفزازية لا تخلو من تمييز واضح ضد تلميذات مغربيات بسبب لباسهن، أقدمت إدارة ثانوية أكنسوس بمدينة الصويرة على منع 14 تلميذة من الولوج للمؤسسة.
وفي اتصال هاتفي مع إحدى التلميذات الموقوفات، صرحت لمشاهد بريس، أنهن تفاجأن على الساعة الثامنة من صباح هذا الجمعة 06 أكتوبر، بوقوف كل من مدير الثانوية ونائبه والحارس العام، يمنعون المحتجبات بعبارات قاسية لاتليق ولا علاقة لها بمؤسسة تربوية، حيث قال أحدهم لتلميذات في عمر بناته: “سيرو بدلو هاد الشراوط وأجيو مرحبا بيكم إلى بغيتو تقراو”.
وأضافت التلميذة أن المدير أخبرهن، بعد إلحاح عليه وبكاء واستعطاف أن يسمح لهن بالدخول، فقال أنها أوامر من الوزارة، وأنه يتأسف لذلك، ولا يريد أن يخسر عمله.
التلميذة قالت أنهن سيلجأن لخطوات أخرى غدا إذا أصرت الثانوية على منعهن من حقهن في التعليم، وتدخلت في حريتهن الشخصية وحاولت فرض لباس آخر عليهن لايرتضينه، وأضافت التلميذة مستغربة هذا القرار، أنهن يلبسن الوزرة فوق حجابهن.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *