Search

السلطات المحلية تشن حملة لتحرير الملك العمومي بالدشيرة الجهادية.

طرزا يوسف / مشاهد بريس

استبشر سكان الدشيرة الجهادية وهم يشاهدون رجال السلطة المحلية وهم يشنون حملة تستهدف تحرير الأرصفة  من سلع المحلات التجارية وكراسي المقاهي بالشارع الرئيسي  .

فقد رأى بعض المواطنين أن الأرصفة بالمدينة قد أصبحت محرمة عليهم بعد أن ملكها غيرهم ، حيث أضحت بمجملها ملكا للمقاهي وأصحاب المحلات التجارية وغيرهم ممن امتدت أوراشهم لتغلق الطريق في وجه المارة وتضطرهم النزول إلى الشارع وترك الأرصفة لمحتليها ،ورأى البعض الآخر بأن سلع المحلات التجارية وكراسي المقاهي أصبحت اليوم أمرا مباحا وربما مشروعا جرا انسحاب المشهد على الشارع الرئيسي وصار من الطبيعي أن ينأى الناس عن الارصفة المحتلة .
مقاهي لم يتورع أصحابها عن استباحة مجمل مساحتها واستغلال جنباتها إلى درجة العبث بما وضعوا فوقها من حواجز ومستنبتات وكراسي وطاولات و……..، متاجر احتلت ما فاض عن حيزها من معلقات الصحف والجرائد وقنينات الغاز و ………,
في تصريح للجريدة  أكد  ا. م :  أنه بالرغم من الحملات التي تقوم بها السلطات المحلية بين الفينة والأخرى في محاولة تحرير الملك العمومي  لكن هذه الحملات سرعان ما تنتهي بالفشل وتعود حليمة إلى عادتها القديمة ، وهي حملات أشبه بالمسكنات التي لا تفي بعلاج المريض الذي يعود اليه المرض بعد انتهاء المفعول ، أو بلعبة القط والفأر.

كما صرح  ش. ا :  أن حملة تحرير الملك العمومي هذه نتيجة إيجابية ، مضيفا أنها محطة أخرى نتمنى أن تنتهي بإنتصار القانون وعدم التحايل عليه و لا ينبغي أن تتم هذه العملية بشكل انتقائي وأن لا تقتصر على محاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي في مواجهة  البعض دون الآخر ، وإنما ينبغي أن تطال جميع أصناف احتلال الملك العمومي بمختلف مناطق المدينة.. بمعنى تنقية كل الفضاءات العمومية والشوارع وأماكن مرور الراجلين والسيارات من الكراسي والطاولات والواقيات التي تستعملها بعض المقاهي والمحلات التجارية على نحو غير قانوني لاستغلال مساحات أمام هذه المحلات، ما يعرقل حركة السير العامة …




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *