Search

أخر الأخبار

بنك المغرب يسجل أكبر الاحتياطات الدولية.

مشاهد بريس

أفاد بنك المغرب بأن صافي الاحتياطيات الدولية للمغرب بلغ 225,9 مليار درهم في 13 أكتوبر 2017 ، مسجلا بذلك تراجعا بنسبة 8,7 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية. وأوضح بنك المغرب، الذي نشر مؤخرا مؤشراته الأسبوعية من 12 إلى 18 أكتوبر 2017 ، أن هذه الاحتياطيات سجلت من أسبوع لآخر ارتفاعا ب 1 في المائة . وبخصوص السوق النقدية، أبرز البنك أنه ضخ ما مجموعه 58,1 مليار درهم، منها 54 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام بناء على طلب عروض، و947 مليون درهم على شكل تسبيقات لمدة 24 ساعة، إضافة إلى 3,2 مليار درهم تم منحها في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة. وبقي المعدل البنكي، حسب البنك المركزي، مستقرا في نسبة 2,26 في المائة، في حين انتقل حجم المبادلات إلى 3,8 مليار درهم عوض 3,2 مليار درهم أسبوعا من قبل. وكان بنك المغرب قد ضخ خلال طلب العروض ليوم 18 أكتوبر (تاريخ الاستحقاق يوم 19 أكتوبر 2017) مبلغ 51 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام. وبخصوص نشاط البورصة، أوضح المصدر ذاته أن مؤشر (مازي) سجل انخفاضا بنسبة 0,2 في المائة ليصل بذلك أداؤه منذ بداية السنة إلى 6,5 في المائة ، مضيفا أن هذا الأداء يعزى أساسا إلى انخفاض في أداء المؤشرات القطاعية (العقار ) ب 3,7 بالمائة و (البناء ومواد البناء ) ب 1,3 في المائة و”الاتصالات” ب0,4 في المائة، في حين سجل مؤشر قطاع “الأبناك” ارتفاعا ب 0,4 في المائة . وفي ما يتعلق بالحجم الإجمالي للمبادلات، فقد بلغ 598,2 مليون درهم بعد أن سجل 1,1 مليار درهم أسبوعا قبل ذلك، تمت في غالبيتها على مستوى السوق المركزي. من جهة أخرى، أشار البنك إلى أن وتيرة نمو مجمع م3 سجلت خلال غشت 2017 ارتفاعا ب 1,1 في المائة، ليستقر في 1.237,7 مليار درهم، وذلك بسبب تحسن الاحتياطيات الدولية الصافية بنسبة 6,5 في المائة، والديون الصافية على الإدارة المركزية ب2,7 في المائة. من جهتها، سجلت القروض البنكية انخفاضا ب 0,5 في المائة بسبب تأثير تراجع تسهيلات الخزينة ب 3,3 في المائة، في حين نمت قروض التجهيز ب 2,5 في المائة وقروض الاستهلاك ب 0,7 في المائة. وخلال الأسبوع الممتد من 12 إلى 18 أكتوبر 2017 ، ارتفع سعر صرف الدرهم بنسبة 0,25 بالمائة مقارنة مع الأورو، وانخفض ب 0,41 بالمائة مقارنة مع الدولار الأمريكي.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *