Search

مصطفى الخلفي يفتتح دورة تكوينية حول الديمقراطية التشاركية في أكادير .

مشاهد بريس

افتتح الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، صباح يوم الجمعة 27 أكتوبر الجاري ، دورة تكوينية لفائدة جمعيات وفعاليات المجتمع المدني في مجال الديمقراطية التشاركية، بمشاركة 35 فاعل جمعوي من مختلف أقاليم جهة سوس ماسة. وهذه الدورة هي جزء من برنامج تكويني خاص سيتمر إلى غاية 5 نونبر المقبل ويشمل عدة جهات مغربية، من أجل تعزيز قدرة الجمعيات على الاضطلاع على دورها كشريك في تفعيل الديمقراطية التشاركية، عن طريق اكتساب مجموعة من المعارف والمهارات والسبل الصحيحة في التعاطي مع المستجدات القانونية والمساهمة في تنزيل الدستور. وفي ذات السياق، أوضح الوزير في تصريح صحفي أن البرنامج يستهدف على المستوى الوطني 1200 فاعل جمعوي، عبر تكوينهم في كيفية صياغة العرائض الموجهة للسلطات العمومية أو الجماعات الترابية، إضافة لاكتساب مهارات في تقديم الملتمسات التشريعية والاطلاع على آليات التشاور العمومية، والأهم شرح الوسيلة المثلى للترافع، معتبرا أن عددا من الجهات تمتلك أفكارا وبرامج واقتراحات مهمة، لكنها قد لا تكون قادرة على الدفاع بالشكل الصحيح عن فكرتها. وأكد بأن هذا البرنامج قد انطلق شهر غشت الماضي، واستطاع استقطاب 1120 مرشحا، سيستفيدون من التكوين على 3 مراحل، وكل مرحلة ستجمع 360 فاعلا، في حين سيخضع ما بين 25 و30 شخصا للتكوين في كل جهة مغربية. و أكد على أن هذه الدورة التكوينية ستستمر على مدى ثلاثة أيام بشكل مكثف، موضحا بأن هذه المرحلة لن تكون الأخيرة، وهي في الحقيقة ليست إلا المرحلة الأولى لبرنامج طويل، معلنا عن الرغبة في تأسيس “منصة رقمية” للتكوين عن بعد كتجربة فريدة من نوعها، في أفق استهداف أكبر عدد من الأشخاص وفي كافة المناطق. الوزير أعلن عن إحداث جائزة خاصة بالمجتمع المدني(15 نونبر)، داعيا كافة العاملين في هذا المجال ويمتلكون برنامجا أو أفكارا أو مبادرات أو حتى شخصيات ملهمة للترشح لهذه الجائزة، لإبراز عملهم والاستفادة من كافة الأفكار التي قد تساهم في تعديل القوانين أو إصلاح بعض الاختلالات.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *