Search

أخر الأخبار

من المسؤول الحقيقي عن السكوت على خروقات تبليط الأزقة بالبافي بازرو ضواحي ايت ملول.

مشاهد بريس

خلال الأيام القليلة الماضية رصدت أموال مهمة من طرف صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجماعة الترابية لايت ملول قصد تبليط الأزقة كباقي الأحياء الهامشية، وكان الهدف من المشروع فك العزلة عن الساكنة التي عانت وما زالت تعاني الأمرين مع كثرة الغبار والأوحال كلما هطلت الأمطار الغزيرة والمتوسطة.

بدأت الاشغال من طرف الشركة التي نالت الصفقة المرصودة لكن ومع الأسف الشديد أن الاشغال تشوبها عدة خروقات مستغلين الغياب الكلي للمراقبة من طرف تقني مختص وفعاليات المجتمع المدني التي لاتفقه شيئا في مثل هذه الأمور ،ومن بين هذه الخروقات أن العديد من الأزقة تركوها عالية من الطريق المعبدة فبالتالي يصعب على السيارات و سيارات الإسعاف و شاحنات مصالح النظافة والإنارة العمومية الدخول إلى تلك الأزقة المعنية بسبب علو الطروطوار .

هنا يتسأل البعض عن المسؤول الحقيقي  على ما يقع على أرض الواقع والصور التي حصلت عليها مشاهد بريس توضح بالملموس مدى تغاضي أو السكوت على مثل هده الأشغال المغشوشة اصلا .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *