Search

أكادير.. غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى تعقد جمعيتها العامة العادية .

مشاهد بريس / وليد أفرياض
عقدت غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى بأكادير يوم الثلاثاء الماضي جمعيتها العامة العادية ،الاجتماع الذي ترأسه رئيس الغرفة عبد الرحمان سرود بحضور جواد الهيلالي رئيس فدرالية الصيد البحري المنضوية تحت لواء الإتحاد العام لمقاولات المغرب و ممثل السلطة باشا الميناء و مندوب الصيد البحري بأكادير و أعضاء الغرفة ،و ممثلو الهيئات المهنية التابعة للنفوذ البحري لذات الغرفة.
وفي افتتاح أشغال الدورة العادية أكد عبد الرحمان سرود رئيس الغرفة الأطلسية الوسطى أن الحالة الراهنة، تقتضي وضع مقترحات جديدة، تحول دون الإشكالات المطروحة، بتحديد عدد البواخر التي تلج مصايد التهيئة بشروط، وفي عمليات منظمة. كما سجل في ذات السياق ، أن المنطقة هي للمغاربة جميعا دون استثناء. ومن شأن تخصيص كوطا لكل ميناء على حدة، أن يضع حدا للاستهتار والعشوائية. وذلك إلى جانب تخصيص كوطا فردية لكل قارب للقطع مع التهريب المستشري بشكل كبير.
ومن جانب آخر ألقى عبد الجبار القسطلاني نائب رئيس جهة سوس ماسة، عرضا شيقا حول قطاع الصيد البحري المبرمجة في المخطط الجهوي و واقع الميناء بقوة ، مع دعم جميع البرامج الهادفة في سبيل التنمية الاقتصادية و الرفع من المستوى الإنتاجي و الخدماتي ، وفي الآخير دعى و طلب من رئيس الغرفة تحديد اجتماع خلال الشهر القادم لعقد شراكة مابين غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى و مجلس جهة سوس ماسة .
وحسب جدول الاعمال، تلا رئيس الغرفة محضر الدورة السابقة حيث تمت المصادقة عليه بالاجماع، وتم تدارس مجموعة من النقط المدرجة في جدول الأعمال منها :
_مشاكل البنية التحتية بالموانئ و نقط التفريغ التابعة للنفوذ الترابي للغرفة.
_المشاكل المتعلقة بالخدمات داخل الموانئ (الأمن، النظافة، احتلال الملك العام…)
_تنظيم نشاط جمع الصدفيات
_مناقشة المشاكل المرتبطة بالصندوق الوطني للضمان الإجتماعي و بجمعية الأعمال الإجتماعية بميناء أكادير. _المسطرة المعتمدة لمراقبة صيد صغار الأسماك.
و في هذا الصدد، نوه أعضاء الغرفة بتعميق النقاش في النقطة الثانية التي تتمحور حول مشروع قرار وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات بتنظيم صيد الأخطبوط ، فيما تم إرجاء هذه النقطة بإجماع أعضاء الغرفة قصد أخد الوقت الكافي لإستشارة أكبر عدد من المهنيين.
و في الختام تمت تلاوة برقية ولاء و اخلاص مرفوعة الى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *