Search

المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان يصدر بيانا

علال ظلاع 

أصدر المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بيانا – يتوفر الموقع على نسخة منه – يحذر فيه من انفجار الوضع الاجتماعي الهش والذي كان آخر فصولها كارثة الصويرة، بسبب الارتفاع المهول في مستوى المعيشة و ارتفاع أسعار المواد الأساسية، نتيجة رفع الدولة يدها عن دعم المنتوجات الأساسية والمواد الغذائية و تحريرها. البيان الذي دق ناقوس الخطر، طالب الدولة بالإعلان عن حداد وطني حزنا على أرواح ضحايا الصويرة، وفتح تحقيق عاجل لكشف المتورطين الذين يتاجرون ببؤس و فقر أبناء المغرب العميق. الجمعية طالبت في ذات السياق بفتح تحقيق عاجل لكشف المتورطين الذين يتاجرون ببؤس و فقر أبناء المغرب العميق، واعتماد مقاربة اقتصادية واجتماعية تصون كرامة المواطنين وتوفر ظروف العيش الكريم، بعيدا عن تكريس “السعاية” أو القفة مقابل الولاء. وطالب بيان المنظمة الحقوقية بمراجعة أسعار المحروقات التي تسببت في الغلاء في جميع مناحي الحياة، وكذا مراجعة سلم الاجور لتقليص الفوارق بين الطبقات الاجتماعية. ودعت الجمعة في ختام بيانها للمشاركة بكثافة في الوقفة الاحتجاجية التي تعتزم تنظيمها يوم 8 دجنبر أمام محكمة الاستئناف بمراكش لفضح الفساد والمفسدين.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *