أخبار جهوية

كارثة بيئية تجتاح القاعة المغطاة بانزكان والمسؤولين في سبات عميق…

مشاهد بريس

لم تعلم الوفود المشاركة بأحد اللقاءات الأخيرة بالقاعة المغطاة التابعة للجماعة الترابية لانزكان بحضور رئيس المجلس والوفد المرافق له بأنها ستجدها تزكم الانوف بسبب الروائح الكريهة المنبعثة من المراحض وتجاوزت كل مرافق المرفق العمومي حسب بعض المشاركين من المدن المجاورة رغم أن عاملات الإنعاش تبقى يوميا بمقر كاتبة المجلس كل يوم دون أن تنال مرافق عمومية نصيبها كالنظافة والاهتمام كالقاعة التي تعرف أنشطة مهمة وفي اتصال هاتفي للجريدة أكد المصدر أن جل عاملات النظافة هم من دوي القرابة للمسؤولين فبالتالي لا أحد سيلزمهم تنظيف مثل هاته المرافق العمومية التي هي بمثابة مرأة المدينة كلها علما ان الرئيس بنفسه كان حاضرا ووضع ايده على أنفه خوفا من الفضيحة التي فجرتها الصور الحصرية لجريدة مشاهد بريس.

ليبقى السؤال من المسؤول عن هده الفضيحة ….!!!


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق