إنفجار أنابيب تحلية مياه البحر بالقليعة أمام صمت السلطات المحلية والمنتخبين

2022-03-16T17:49:14+00:00
2022-03-17T13:55:44+00:00
بيئة وعلوم
Bouasriya Abdallah16 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
إنفجار أنابيب تحلية مياه البحر بالقليعة أمام صمت السلطات المحلية والمنتخبين

السعيد الحنشاوي/مشاهد بريس

أمام الغياب الكلي للسلطات الإقليمية إنفجار قنوات مياه البحر بالقليعة وبالضبط منطقة العزيب بجانب الطريق الوطنية التي تربط أيت ملول بتزنيت.

IMG 20220316 WA0179 - مشاهد بريس

هدا الإنفجار تسبب في كارثة حقيقية وخطيرة على الساكنة القريبة من مكان الإنفجار في ظل غياب المنتخبين الجماعيين والسلطة المحلية بالقليعة الدين يراقبون الوضعية من بعيد دون تسجيل أي تدخل رغم الفعاليات الحقوقية نددت مرارا وتكرارا بهاته الخروقات التي بقيت حبيسة مكاتب رفوف المسؤولين.

IMG 20220316 WA0182 - مشاهد بريس

ومن خلال الجريدة يطالب الفاعلون الحقوقيون من السلطات الإقليمية بفتح تحقيق عن ضعف الأشغال التي أدت في المساهمة في إنفجار أنابيب المياه الصالح للشرب والقادمة من مركز تحلية مياه البحر بالدويرة إقليم اشتوكة أيت باها.
وهدا وتتخوف الساكنة أن تبقى هاته الفضيحة كما هي حتى تدخل المياه إلى منازلهم القريبة من مكان الإنفجار.

IMG 20220316 WA0180 - مشاهد بريس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.