احتجاجات جمعيات وفعاليات الجماعات المعنية تجعل برلماني بسيدي إفني يسائل وزير الداخلية حول تعثر طريق إقليمية

2020-11-23T11:58:22+00:00
2020-11-23T11:58:26+00:00
جهويات
Bouasriya Abdallah23 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
احتجاجات جمعيات وفعاليات الجماعات المعنية تجعل برلماني بسيدي إفني يسائل وزير الداخلية حول تعثر طريق إقليمية

مشاهد بريس

بعد عدة بيانات استنكارية واحتجاجات بالصوت والصورة وفي مواقع التواصل الاجتماعي لجمعيات وفعاليات المجتمع المدني بجماعات إثنين أملو، تنكرفا ومستي وتيوغزة على تعثر الطريق الإقليمية 1903 الرابطة بين جماعة مستي في اتجاه جماعات إثنين أملو وتنكرفا وتيوغزة، وجه البرلماني مصطفى بايتاس سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية يسائله عن أسباب تعثر الطريق ومتى ستتوقف ما أسماها بتراجيديا معاناة ساكنة ومستعملي هذه الطريق الحيوية لفك العزلة عن الجماعات الترابية المعنية ، للمساهمة في التنمية الفلاحية والاقتصادية والاجتماعية بهذا الربوع من الوطن ، جدير بالذكر أن مقالات اعلامية تطرقت إلى معاناة ساكنة الجماعات الترابية مع هذه الطريق .

فهل ستتحرك الجهات المسؤولة إقليميا وجهويا ومركزيا للتجاوب السريع والجدي مع كل هكذا نداءات؟؟؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.