استقالة كل من ادريس الأزمي الإدريسي والمصطفى الرميد من حزب العدالة والتنمية

2021-02-27T08:58:51+00:00
2021-02-27T08:58:53+00:00
سياسة
Bouasriya Abdallah27 فبراير 2021آخر تحديث : منذ شهرين

مشاهد بريس

قال ادريس الأزمي الإدريسي رئيس برلمان البيجيدي وعضو الأمانة العامة للحزب ” قررت أن أقدم هذه الاستقالة لأنني وللأسف لم أعد أتحمل ولا أستوعب ولا أستطيع أن أفسر أو أستسيغ ما يجري داخل الحزب ولا أقدر أن أغيره، وعليه لا يمكنني أن أسايره من هذا الموقع أو أكون شاهدا عليه.” جاء هذا في استقالة القيادي بحزب العدالة والتنمية، اليوم الجمعة 26 فبراير 2021.
وتزامنت استقالة الأزمي، من هياكل حزب المصباح، مع استقالة مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان من الحكومة.
فقد علمنا، أن وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد، قدم استقالته من العضوية في الحكومة، اليوم الجمعة 26 فبراير 2021.
وأرجع الرميد سبب الاستقالة، وفق مراسلة وجهها إلى رئيس الحكومة، نتوفر على نسخة منها، إلى وضعه الصحي.

FB IMG 1614414892979 - مشاهد بريس


جاء في رسالة الرميد أنه “نظرا لحالتي الصحية، وعدم قدرتي على الاستمرار في تحمل أعباء المسؤوليات المنوطة بي، فإنني أقدم لكم استقالتي من العضوية في الحكومة، راجيا رفعها إلى جلالة الملك”.
وكان الوزير قد خضع مؤخرا، لعملية جراحية، يذكر مصدر اعلامي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.