الإفراج عن ذ.سفيان بزطامي بعد إسقاط ثلاث قضايا.

2022-08-25T09:23:25+00:00
2022-08-25T09:23:27+00:00
سياسة
admin25 أغسطس 2022wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد

مشاهد بريس

الإفراج عن رئيس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان و حماية المال العام بالمغرب ذ.سفيان البزطامي ، بعد قضائه سنة سجنا نافذا ، بعدما دخل في عدة إضرابات عن الطعام بسجون مختلفة ، آخرها الإضراب عن الطعام الذي خاضه لمدة 57 يوما بسجن الرشيدية للدفاع عن مطالبه المشروعة بقوة القوانين و التي تمحورت حول حيثيات و ملابسات الإعتقال و غياب الصفة القانونية في ثلاث محاكمات.

حيث تم الإستماع له من طرف النيابة العامة بإبتدائية إبن أحمد و السيد الوكيل العام بإسثئنافية الرشيدية و ذلك بخصوص عدة شكايات قام الناشط الحقوقي بإرسالها للسيد الوكيل العام بإسثئنافية سطات و لرئاسة النيابة العام العامة بالرباط و للمجلس الأعلى للسلطة القضائية ، و آخر شكاية وجهها إلى السيد مدير الإدارة العامة للأمن الوطني و مدير مديرية مراقبة التراب الوطني .

حيث تمت الإستجابة للشكايات في وقت وجيز و ذلك بالإستماع لرئيس المنظمة المغربية من طرف الفرقة الوطنية حول ما كان يتعرض له من أفعال إجرامية و مضايقات قبل الإعتقال و بعد الإعتقال من طرف جهات فاسدة سبق و أن عرضت ملفاتها على المنظمة المغربية و على القضاء منها من تم إعتقالها و منها من تم الإستماع لها من طرف الفرقة الوطنية ، ناهيك عن العراقيل التي واجهته في عملية الضم بسبب موظف بمكتب الضبط بإسثئنافية سطات (تغيير ارقام الملفات)، و كذا ما تعرض له من تضييق و تعديب نفسي و جسدي ببعض السجون من قبل موظفين مدفوعي الأجر ، بالإظافة إلى ترحيله بين ستة سجون دون الأخد بعين الإعتبار حالته النفسية و الجسدية المتدهورة .

و كما اكد الأخ سفيان البزطامي أنه تم الإستماع له مرة أخرى من طرف النيابة العامة و الفرقة الوطنية بخصوص متابعته و الحكم عليه بتهمة خرق الحجر الصحي رغم توفره على رخصة تنقل إستثنائية بجهات مختلفة من المغرب و التي أدلى بها خلال المحاكمة للأسف ،و كذا متابعته بتهم وهمية غير مبنية على أية أدلة في ثلاث قضايا لم تكتمل فيها الصفة القانونية للمحاكمة و ذلك بعدم حضور الأطراف المشتكية و لا من ينوب عنهم خلال جميع أطوار المحاكمة إبتدائيا و إسثئنافيا ، بالإظافة إلى الحكم عليه بغرامات مالية مهمة تعد بالملايين لصالح هذه الاطراف المشتكية التي أهانت القضاء بعدم حظورها لقاعات المحاكمة رغم إستدعائها بصفة قانونية .

و تجدر الإشارة إلى أن رئيس المنظمة قد تم الحكم عليه في اربع قضايا بثلاث سنوات و خمسة أشهر سجن نافذ ، قضى منها سنة سجنا نافذا بعدما تم إسقاط ثلاث قضايا .

و خلال التواصل معه أكد على أنه رغم الحيف و الظلم الذي لحقه سيظل يثمن بما حققته الدولة المغربية من مكتسبات …

يتبع …

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.