الثلوت البيئي يجتاح أحياء زعزع اكنبيش بالدراركة ضواحي أكادير والجهات المسؤولة تراقب الوضعية في صمت

2021-02-25T16:59:33+00:00
2021-02-25T18:24:20+00:00
مجتمع
Bouasriya Abdallah25 فبراير 2021آخر تحديث : منذ شهرين
الثلوت البيئي يجتاح أحياء زعزع اكنبيش بالدراركة ضواحي أكادير والجهات المسؤولة تراقب الوضعية في صمت

براهيم اعكري /تصوير بدر بوتميت/مشاهد بريس

امام صمت السلطات الإقليمية والمحلية ومصالح الجماعة الترابية الدراركة أصبحت ساكنة زعزع واكنبيش بالجماعة الترابية الدراركة باقليم اكادير ادوتنان تعاني الأمرين بسبب الثلوت البيئي الدي سببه مصنع وسط الساكنة لصنع الفيول.

IMG 20210225 WA0092 - مشاهد بريس

في ظل غياب وعي حقيقي باحترام البيئة والمواتيق الدولية التي توصي باحترام قرارات المنظمات العالمية للصحة وما تسببه تلك المستودعات العشوائية وسط الساكنة مما جعلها اليوم الخميس 25 فبراير تنظم وقفة احتجاجية أمام مقر الجماعة الترابية بالدراركة لإثارة المسؤولين عن معاناتهم اليومية مع انبعات الروائح الكريهة علما ان جل الأطفال تعاني من مرض الحساسية والربو وغيرها من الأمراض النفسية المزمنة.

IMG 20210225 WA0091 - مشاهد بريس

تصريحات للجريدة أكدت بأنهم راسلو الجهات المختصة والسلطات المحلية والاقليمية باكادير اداوتنان لكن ومع الأسف بدون جواب وبقيت حقوق الساكنة مهضومة.

IMG 20210225 WA0083 - مشاهد بريس

الوقفة نظمت للتنديد حول إهمال وتهميش واقصاء طلبات الساكنة خاصة النساء التي وجهت رسالة مباشرة للسلطات الإقليمية باكادير التي التزمت الصمت حول معاناتهم اليومية وما تسبب له المصنع من أمراض عديدة لساكنة زعزع واكنبيش.

IMG 20210225 WA0085 - مشاهد بريس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.