السلطات الأمنية بسيدي يحيى الغرب يطيحون بـ “عصابة الأورو” التي روعت الغرب

2021-01-23T08:50:06+00:00
2021-01-23T08:50:08+00:00
جهويات
Bouasriya Abdallah23 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
السلطات الأمنية بسيدي يحيى الغرب يطيحون بـ “عصابة الأورو” التي روعت الغرب

مشاهد بريس

بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت عناصر الدرك الملكي بمشاركة عناصر الشرطة القضائية بمدينة سيدي يحيى الغرب، الخميس الماضي، من الإطاحة بأربعة أشخاص يكونون عصابة في النصب والسرقة بالعنف المعروفين باسم “عصابة الأورو”.
وشهدت مدينة سيدي يحى الغرب إنزالا أمنيا كبيرا لسرية الدرك الملكي التابعة لإقليم سيدي سليمان، وعناصر الشرطة القضائية وعناصر أجهزة الاستخبارات، بعدما تم اعتقال “الرّأس المدبّر” للعصابة، الذي كان حلقة الوصل بين الضحايا وباقي أفراد العصاب، داخل شقة شقيقته بمدينة سيدي يحيى الغرب.
وفي عملية أخرى موازية جرت عملية تفتيش منزل المتهم الرئيسي بالجماعة القروية القصيبية، وتم العثور على مبالغ مالية، وهواتف نقالة، بالإضافة إلى مواد لصنع مشروب “الماحيا”.
وجاءت هذه العملية بعد العديد من الشكايات لتعرض عدد من المواطنين من مختلف انحاء المملكة، لعملية النصب، من طرف شبكة تنشط بجماعة القصيبية، متخصصة في إيهام الضحايا بوجود كميات ومبالغ مهمة من عملة “الأورو”، والرغبة في التخلص منها بثمن مناسب، حيث يجري استدراج الضحايا إلى غابات المجاورة، بهدف مبادلة العملتين، قبل أن يتفاجأ الضحايا بكونهم وقعوا في فخ عصابة إجرامية، ويتم سلبهم ما بحوزتهم من أموال بالعملة المغربية، تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.