المغرب تأثر بأزمة كوفيد 19 والتعافي سيكون أكثر وضوحا سنة 2021

2021-01-18T19:53:36+00:00
2021-01-18T19:53:54+00:00
اقتصاد
Bouasriya Abdallah18 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
المغرب تأثر بأزمة كوفيد 19 والتعافي سيكون أكثر وضوحا سنة 2021

مشاهد بريس

أظهر تقرير أنجزه البنك الدولي، أن الانكماش الاقتصادي في المغرب سنة 2020 كان أقوى من اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، غير أن هذه المنظمة الدولية المالية أكدت في تقريرها حول المراقبة الاقتصادية للمغرب نصف السنوي، المعنون ب “من الاستجابة الطارئة إلى الانتعاش”، أن التعافي في سنة 2021 سيكون أكثر وضوحا في المغرب منه في البلدان المماثلة.

وحسب خلاصات هذا التقرير، فإن الاقتصاد المغربي كان الأكثر تأثرا بأزمة “كوفيد” على مستوى النمو الذي بلغ المتوسط في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حوالي (ناقص 5 بالمئة). وفسر خافيير دياز كاسو، كبير الاقتصاديين بالبنك الدولي بالمغرب، هذه النتيجة، بأمرين: أولها القيود المقررة في بداية الجائحة والتي كانت أشد صرامة منها في البلدان المجاورة.

وثانيها الاعتماد القوي للاقتصاد المغربي على سلاسل القيمة العالمية مقارنة مع مثيلاتها في المنطقة، وكذا ثقل قطاع السياحة في اقتصاد المملكة. وعلى صعيد آخر، أكد خافيير أن نمو الاقتصاد الوطني من المتوقع أن يناهز 4 في المئة برسم سنة 2021، وذلك بسبب ارتفاع القيمة المضافة الفلاحية، وإطلاق مخطط التلقيح ضد جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.