المغرب ينتقد بشدة حرق السلطات الألمانية جثمان مواطن مغربي بعد وفاته، دون إخبار المصالح القنصلية المغربية، أو البحث عن عائلته

2022-01-15T09:02:48+00:00
2022-01-15T09:03:02+00:00
جهويات
Bouasriya Abdallah15 يناير 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
المغرب ينتقد بشدة حرق السلطات الألمانية جثمان مواطن مغربي بعد وفاته، دون إخبار المصالح القنصلية المغربية، أو البحث عن عائلته

مشاهد بريس

وشددت وزارة الخارجية في بلاغ للقنصلية العامة للمغرب بمدينة “فرانكفورت” على أن هذا الإجراء يُعَدُّ سابقة من نوعها وانتهاكا سافرا للمساطر المعمول بها, وحمّلت السلطات الألمانية كامل المسؤولية فيما وقع كما طالبت بمعرفة الظروف والأسباب التي عجلت بتنفيذ هذه العملية، التي أدت إلى انتهاك حرمة وكرامة الفقيد، إذ لاتزال القنصلية المغربية تنتظر رد السلطات الألمانية المختصة.

وحسب المعطيات، فإن الأمر يتعلق بمواطن مغربي يدعى قيد حياته أمــار قيشــوح، كان يعاني من مرض ويقيم بمفرده في سكن اجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة فرانكفورت، حسب إفادة أخت الضحية، وأن عائلته لم تأخذ علما بخبر وفاته وحرق جثته إلا بعد مرور عدة أيام.

وكانت السلطات الألمانية المختصة، قد أقدمت بتاريخ 29 دجنبر 2021، على إحراق جثة المرحوم، من دون إشعار القنصلية بخبر الوفاة ودون البحث عن عائلته المقيمة بفرانكفورت، وذلك خلافا لما جرت عليه العادة في مثل هذه الحالة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.