انطلاق عملية التقييد للحصول على موعد من أجل التلقيح ضد كورونا من يومه الأحد

2021-01-24T17:35:27+00:00
2021-01-24T17:35:30+00:00
طب وصحة
Bouasriya Abdallah24 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد

مشاهد بريس

انطلقت يومه الاحد عملية التقييد للحصول على موعد من أجل التلقيح ضد كورونا.
ويمكن للمواطنين والمقيمين الأجانب من الفئات المستهدفة التأكد أو الحصول على موعد اللقاح ومركز التلقيح عبر البوابة الإلكترونية http://liqahcorona.ma أو عبر رسالة إلى الرقم المجاني 17 17.
وعن الخطوات العملية للاستفادة من التلقيح ضد كورونا، أوضحت وزارة الصحة أنه يجب على الراغبين في الاستفادة من التلقيح، بعث رقم بطاقة التعريف الوطنية، أو رقم بطاقة الإقامة بواسطة رسالة نصية إلى الرقم المجاني الأخضر 1717، وبعد ذلك، سيتوصل المعني بالأمر برسالة نصية قصيرة تحدد فيها موعد، ومكان التلقيح القريب منه.
وسيتوجه المعني بالأمر إلى مركز التلقيح، وذلك في التاريخ، والموعد المحددين. وبعد الاستفادة من الجرعة الأولى للقاح، يجب على المستفيد أخذ الجرعة الثانية في التاريخ المحدد لذلك.
وبعد الحصول على جرعتين من اللقاح يمكن للشخص المستفيد تحميل شهادة التلقيح الخاصة به من البوابة الإلكترونية http://liqahcorona.ma
وشددت وزارة الصحة، على أنه في حالة ظهور أي آثار جانبية محتملة بعد التلقيح، يجب التبليغ عن هذه الآثار، وتواصل مع الطبيب عبر تطبيق “جواز الصحة”، أو نافذة “أبلغ عن أعراض جانبية بعد التلقيح”، الموجودة في البوابة الإلكترونية http://liqahcorona.ma
وأشارت وزارة الصحة إلى أنه، بعد الاستفادة من التلقيح، يجب على المستفيد أن يستمر في احترام التدابير الاحترازية، إلى غاية بلوغ المناعة الجماعية ضد الفيروس.
وأبرزت وزارة الصحة، أنه هذه العملية الوطنية ستهم، بصفة تدريجية، الفئات المستهدفة بدءا بالأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض كوفيد -19 ومضاعفاته وهم: مهنيي الصحة البالغين من العمر 40 سنة فما فوق، والسلطات العمومية والجيش الملكي وكذا نساء ورجال التعليم ابتداء من 45 سنة، بالإضافة إلى الأشخاص المسنين البالغين 75 سنة فما فوق. كما ستشمل هذه العملية، في مرحلة أولية، المناطق التي تعرف نسبا مرتفعة من حالات الإصابة بمرض كوفيد -19

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.