حسنية أكادير ونهضة بركان .. حلقة جديدة من جدل تحكيمي مستمر في الكنفدرالية الإفريقية

2020-10-20T08:22:49+00:00
2020-10-20T08:22:50+00:00
رياضة
Bouasriya Abdallah20 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد

عبدالهادي فاتح/مشاهد بريس

أثارت مباراة نهضة بركان أمام حسنية أكادير ضمن نصف نهائي كأس الكونفدرالية، والتي انتهت بفوز البركانيون بنتيجة هدفين لهدف، جدلًا كبيرًا بسبب بعض القرارات التحكيمية المثيرة للجدل.

وشهدت المباراة التي ادارها الحكم الكونغولي جون جاك ندالا جدل تحكيمي وقرارات غريبة أثارت جدلا واسعا ليستمر مسلسل القرارات المشكوكة في حق الفريق السوسي.

بدأ الجدل في المباراة حين منح الحكم ركلة الجزاء لمصلحة نهضة بركان في الدقيقة 56، والتي صاحبها اعتراضات شديدة من جانب لاعبي حسنية أكادير، ولم يوضح الحكم قراره بعد صافرة ركلة الجزاء، خاصة وأن الشكوك حامت حول لمس الكرة ليد أحد مدافعي الحسنية لكن الإعادة التلفزيونية بينت أن الكرة اصطدمت بصدر اللاعب، كما أظهرت الإعادة حالة سقوط لمهاجم بركاني داخل منطقة الجزاء.

واحتج لاعبو حسنية أكادير بشدة على الحكم، وطالبوه بالعودة لتقنية “الفار”، لكنه رفض وأصر على احتساب ركلة الجزاء، دون أن يحدد السبب الدقيق لاحتساب الركلة، ورغم طول فترة الاحتجاج على ركلة الجزاء، إلا أن الحكم اكتفى باحتساب 3 دقائق فقط كوقت بدل ضائع، رغم كثرة التبديلات بين الفريقين وبعض التوقفات.

وعقب نهاية المباراة إنهالت اعتراضات مشجعي النادي السوسي بسبب الحالات التحكيمية التحكيمية التي شهدتها المباراة، والتي أهلت الفريق البركاني للنهائي للمرة الثانية على التوالي بعد الفوز بنتيجة 2-1.

يذكر أن المباراة احتضنها ملعب مولاي عبد الله بالرباط، حيث سجل لنهضة بركان محمد عزيز من ركلتي جزاء في الدقيقتين 20 و 59، وعماد كيماوي لحسنية أكادير في الدقيقة 30.

وينتظر نهضة بركان في النهائي، الفائز في مباراة بيراميدز المصري وحوريا كوناكري الغيني التي ستقام غدا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.