طنجة.. بعد حادثة إنتحار الرجل الفقير “روزا” تحضى بمسكن

2020-10-31T13:04:29+00:00
2020-10-31T13:04:32+00:00
وطنيات
admin31 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
طنجة.. بعد حادثة إنتحار الرجل الفقير “روزا” تحضى بمسكن

أيوب لغليض – طنجة

بعد الحادثة المفجعة التي استيقظت عليها مدينة طنجة صباح اليوم الجمعة 30 أكتوبر 2020، حيث تم انتحار رجل شنقا بواسطة حبل في ظروف غامضة، و ترك كلبته الوفية تنظر إليه بحزن.

وحسب ما توصلت به جريدة “مشاهد بريس” أن الكلبة التي قد تبنها الرجل الفقير الذي شنق نفسه و الذي سماها روزا، قد تدخلت “سليمة القضاوي” رئيسة جمعية تكفلت بالكلب الذي كلنا شاهدنا الكلبة الوفية الذي لفتتها الانظار صباح اليوم و هي جالسة تحت صاحبها المعلق جثة هامدة بغصن الشجرة وسط مدينة طنجة.

و ذكر العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أن عدد كبير من الأشخاص فقدوا حياتهم، بسبب سلبية المواطنين الذين كانوا بجوارهم، حيث لم يقدموا أي مساعدة، رغم أن تقديم تلك المساعدة كان بإمكانه أن يساهم في انقاذ الضحية وإعطائه فرصة جديدة في الحياة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.