أخبار وطنية

ظاهرة الذبح العشوائي تعود من جديد إلى منطقة سميمو .

مشاهد بريس

في إطار الترافع حول كل مايهدد سلامة وصحة المواطنين جمعية الحياة تراقب مدى جودة والأجواء التي يتم فيها ذبح الدجاج بأسواق الجماعة القروية سميمو ضواحي الصويرة ،جمعية الحياة الطبية تقدمت بالشكاية الاستعجالية في  الموضوع إلى الضابطة القضائية التي تدخلت وحاربت الظاهرة ، إلا أنه بحلول شهر رمضان رجعت الظاهرة إلى الوجود  بالواد حيث يعمد بائعوا الدجاج بذبح الدجاج بالواد مستعميلن ماء الواد في عملية الذبح بدون مراقبة .

و زادت الأمور خطورة أمام تزايد هذا النوع من النشاط التجاري الفوضوي بالمنطقة،دون أن تتخذ الجهات المعنية أية إجراء للحد من خطرها وتنظيمها بما يضمن استهلاك لحوم الدواجن المستحضرة في ظروف أقل ما توصف به أنها مزرية ولا تنطبق مع المعايير والمواصفات الصحية المطلوبة .السكان ناشدوا جميع السلطات مجددا بالتدخل العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه والحيلولة دون انتشار الأوبئة الفتاكة التي تلوح في الأفق جراء اتساع هذه الظاهرة الخطيرة، مؤكدين أنهم راسلوا جميع المسؤولين حول هذه الظاهرة مرات عديدة، إلا أن أحدا لم يحرك ساكنا،لتزداد الظاهرة تفاقما وبشكل يعرض صحة المواطنين للخطر، محملين مسؤولية ما ينجر عن ذلك للمصالح المعنية التي لم تحرك ساكنا لاتخاذ الإجراءات الردعية الملائمة ضد الذين يقومون  بذبح الدجاج بطريقة غير صحية ورمي بقايا وأحشائها في هذه الأماكن العمرانية غير آبهين بما يمكن أن ينجر عن ذلك من عواقب وخيمة على الصحة العمومية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق