فضاء إجتماعي وحيد ومغلق بالدراركة بإقليم أكادير

2021-05-06T10:37:18+00:00
2021-05-06T10:37:20+00:00
جهويات
Bouasriya Abdallah6 مايو 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
فضاء إجتماعي وحيد ومغلق بالدراركة بإقليم أكادير

مشاهد بريس

يعيش المركز الاجتماعي بالدراركة خاصة فضاء المرأة والطفل على وقع الغلق غير المبرر و كذا الإهمال، كما و أن مضهره الخارجي يعطي الإنطباع على أن المكان مهجور بجنباته الغاصة بالأزبال وبقايا الأغصان الذابلة، و بنوافذه المكسورة وجدرانه الباهتة التي لا تمت لمركز اجتماعي بصلة أكثر ما توحي على أنه “سجن مهجور”.

FB IMG 1620297101429 - مشاهد بريس


مصادر التعلم بامية ربطت الإتصال بالنائب الأول لرئيس جماعة الدراركة للاستفسار عن أسباب الإغلاق وعن الآجل المحددة لفتحه في وجه المواطنين ، والذي أوضح أن ” جماعة الدراركة ارتأت إغلاقه نظرا للإجراءات الاحترازية لتفشي فيروس “كورونا” كما أنه من المبرمج أن يشهد أشغال إصلاحات برسم الميزانية المقبلة”.

FB IMG 1620297114149 - مشاهد بريس


وأضاف المتحدث أن الجماعة في انتظار تسلم المركز الاجتماعي “مفتاح 2 ” حين انتهاء أشغال تشييده من طرف الشركة النائلة”، وعن التاريخ المحدد لفتح مرفق الدراركة المركز لتستفيد الساكنة من خدماته أجاب أنه لا ليس على دراية وأن الأمر في علم رئيسة الجماعة الغائبة عن المجلس بسبب ظروف عائلية ؟.

FB IMG 1620297106161 - مشاهد بريس


جماعة الدراركة بكثافة سكانية تفوق 100 ألف نسمة وبمراكز اجتماعية أغلبها مغلقة لأسباب مؤقتة إلى تاريخ مجهول المعالم ما يضطر معه أطفال وشباب المنطقة إلى سلك سبل الإنحراف وتعاطي المخدرات لملأ أوقات فراغهم في الوقت الذي لا يجدون فيه فضاءات للترويح عن أنفسهم ومتنفسات لإبراز مواهبهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.