أخبار وطنية

قبيلة المهازيل تُحذر من مواجهات دامية مع قبيلة عريب

علال ظلع

طالب الحسين الحميدي نائب وكيل أراضي جموع دوار سيدي عبد النبي المهازيل بدائرة فم زكيد طاطا، من صاحب الجلالة محمد السادس وعامله على إقليم طاطا، التدخل لوضع حدا للاعتداءات المتكررة التي تشنها قبيلة “عريب” على أراضي الدوار السلالية، والتي خلفت خسائر مادية ومعنوية.

وقد حمل المتحدث كلا من القائد الإداري للمحاميد ورئيس الشؤون القروية بعمالة زاكورة، مسؤولية الاحتقان الخطير، الناتج عن ما وصفوه بترامي قبيلة عريب القادمة من مدينة زاكورة على كيلومترات شاسعة من أراضي أجدادهم، معبرا عن استعداد قبيلته للدفاع بالغالي والنفيس عن كل شبر من أراضي سلاليتهم ضد “المعتدين”.

وأضاف الحميدي أن ضبط النفس الذي تحلوا به لمدة بغية إعطاء الفرصة للجان الإقليمية في كل من طاطا وزاكورة لإعطاء الحقوق لأصحابها، استنادا على وثائق كل طرف؛ سينفد وسيعلنون معركة الدفاع بكل الوسائل عن أعراضهم التي انتهكت بغطاء من قيادة المحاميد ومسؤول بعمالة زاكورة.

سلالية دوار سيدي عبد النبي المهازيل، كانت قد عقدت لقاءات مع عامل إقليم طاطا، مُقدمة الوثائق المثبتة لملكيتها للأرض والتي لا يملك الطرف الثاني في نظرهم أي وثيقة في ذات الشأن.

من جانبهم أكد متحدث من قبيلة عريب إبان تدخل القوات العمومية بعين المكان، أنهم لن يلجأوا إلى أي محكمة للفصل في الحادث، وان محكمتهم هي محمد السادس نصره الله.

جدير بالذكر أن نزاعا بين قبيلة المهازيل وقبيلة خشاع قد نشب سنة 2011، وراح ضحيته إصابات عديدة بين قتيل وجريح، يخشى متتبعون أن يعاد نفس السيناريو في قابل الأيام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق