مروج للمخدرات الصلبة يقود المصالح الأمنية لشبكة دولية للإتجار بالمخدرات بدار ولد زيدوح الفقيه بن صالح

2020-10-18T17:55:00+00:00
2020-10-18T17:55:02+00:00
حوادث
Bouasriya Abdallah18 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد

مشاهد بريس

الدرك الملكي بدار ولد زيدوح يوقف مروجا للمخدرات ومحجوزات خطيرة بينها كريموجين ليتبن بعد التحري والأبحات أن الأمر يتعلق بشبكة دولية للإتجار بالمخدرات يقودها شخص ينتحل صفة ضابط سامي بالجيش .

تمكنت مصالح الدرك الملكي بدار ولد زيدوح التابعة لسرية الفقيه بن صالح والقيادة الجهوية بني ملال من إيقاف تاجر مخدرات وصف بالخطير والمعروف بسوابقه العدلية وصلت لحدود 10 مذكرات بحت وطنية وبعد تعقب حركات وأماكن نشاط المعني وبعض المستهلكين لذيه أوقعت المصالح الأمنية بالجاني بين أشجار الزيتون بأحد دواوير دار ولد زيدوح القروية وسط ضيعة فلاحية .

هذا وتمكنت المصالح الأمنية من حجز كميات مهمة من المخدرات الصلبة بحوزته على الشكل التالي : 4 كليوغرامات من مادة “الكيف” و 4 كيلوغرام أخرى من مادة “طابا”وكميات من مخدر الشيرا حوالي 300 غرام معدة للبيع وعلبة كريموجين مستورد .

وحسب ذات المصادر فقد جرى إيقاف المشتبه فيه والبالغ من العمر 30 سنة والمبحوت بموجب أزيد من 10 مذكرات بحث وطنية، وبعد مواصلة الأبحاث و التحريات مع المعني بخصوص القضية قادت الأبحات إلى كون الأمر يتعلق بشبكة منظمة بالاتجار الدولي للمخدارت يرأسها أحد المبحوتين على الصعيد الوطني ، ينتحل صفة ضابط سامي في الجيش وقد أسفر هذا الإعتقال عن إكتشاف عدة خبايا حول أفراد العصابة الدولية للاتجار بالمخدرات حررت بخصوصهم عدة مذكرات بحت في المنسوب إليهم من أنشطة إجرامية .. وأحتفظ بالمشتبه المعتقل بسرية الدرك الملكي الفقيه بن صالح تحت تدبير الحراصة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة وتقديمه لتقول العدالة كلمتها بخصوص القضية وملف شبكة الإتجار الدولي للمخدرات وتوسيع دائرة البحت للوصول للرأس المدبر لها داخل الترتب الوطني بموجب مذكرة بحت وطنية ودولية …

وفي إنتظار ما ستؤول له الأبحات من خبايا وهذا الملف الشائك من مستجدات ، ومجرى الأحدات بعدما تبين للمصالح الأمنية كون القضية متعلقة بشبكة دولية للإتجار بالمخدرات وخطورة الجرائم المرتكبة

وبعد يومين من الأبحات تمكنت المصالح الأمنية من الوصول الرأس المدبر للشبكة وتقديمه صبيحة اليوم بين أنظار الوكيل العام للملك ببني ملال ومواجهته بالتهم التقيلة المنسوبة إليه

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.